البحث في الموقع
تابعنا على

أعرف قــاتل ابني ولن أتخلى عن حقه

15/01/2020 - 19:11

"بيتي بعدهم أصبح قبرا ينعق فيه االبوم".. السيدة أم السعد الغربي، أم مكلومة فقدت ابنها في الثورة التونسية ثم زوجها، قبل أن تكتشف أنها مصابة بالسرطان، تروي لنا قصتها المؤلمة وإصرارها على نيل حق ابنها مجدي

مجلة ميم مجلة ميم.. مرآة المجتمع

فاطمة بن حسونة مونتاج

تسنيم خلف صحفي

فيوهات ذات صلة

voir
voir
voir
voir
voir
voir
شاهد الفيديو 2:17