فيديومنوعاتمجتمعتقارير

آق شمس الدين الدمشقي أول من اكتشف الميكروبات

آق شمس الدين الدمشقي أحد أبرز أعلام الحضارة الإسلامية في العهد العثماني وأول من اكتشف الميكروبات. تعلم على يده السلطان محمد الفاتح القرآن والفقه والرياضيات والفلك والتاريخ وشارك معه في فتح القسطنطينية.. تعرفوا عليه

محمد شمس الدين بن حمزة المشهور بآق شمس الدين أحد أبرز أعلام الحضارة الإسلامية في العهد العثماني المنحدر من مدينة دمشق التي ولد بها عام 1389م وحفظ القرآن الكريم في السابعة من عمره وتابع علومه فيحلب وأنقرة وغيرها.
وهو معلم السلطان محمد الفاتح ومربيه ودرسه القرآن الكريم والسنة النبوية والفقه واللغات العربية والفارسية والتركية والرياضيات والفلك والتاريخ كان متخصصاً بعلوم أخرى كعلم النبات والطب والصيدلة ومن كتبه: كتاب مادة الحياة وكتاب الطب.

و آق شمس الدين هو أول من اكتشف الميكروبات التي تسببت في قتل الآلاف قبل ظهور الميكروسكوب ووضع لها تعريفا مبسطا جاء فيه أنه: “من الخطأ تصور أن الأمراض تظهر على الأشخاص تلقائيا فالأمراض تنتقل من شخص الى آخر بطريق العدوى هذه العدوى صغيرة ودقيقة إلى درجة عدم القدرة على رؤيتها بالعين المجرّدة لكن هذا ما يحدث بواسطة بذور حيّة”.

وبعد أربعة قرون من حياة الشيخ آق شمس الدين جاء الكيميائي والبيولوجي الفرنسي لويس باستير ليقوم بأبحاثه وليصل الى نفس النتيجة.

كما اشتهر في علم النبات والصيدلة واهتم أيضاً بالأمراض النفسية حتى لقب ب”طبيب الأرواح” وألف في ذلك كتبا عديدة من أهمها “حل المشكلات” و”الرسالة النورية” و”رسالة في ذكر الله”.

توفي العالم الإسلامي عام 863 هـ/ 1459 م بعد ست سنوات من فتح القسطنطينية عند عودته  إلى موطنه كونياك رغم إصرار السلطان العثماني محمد الفاتح الذي كان أحد تلاميذه على بقائه في اسطنبول.


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.