مجتمعتقاريرخبر

شهيدان و23 مصابا برصاص الاحتلال بقمع الاحتلال لمسيرات العودة

شهيدان وعشرات الجرحى الفلسطينيين خلال الجمعة الـ 73 لمسيرة العودة وكسر الحصار شرق غزة, اليوم الجمعة 6 سبتمبر 2019، بعد أن فتحت قوات الاحتلال نيران أسلحتها الرشاشة تجاه المشاركين في هذه المسيرات التي شارك فيها الآلاف تحت شعار جمعة “حماية الجبهة الداخلية”.

استشهد عصر، اليوم الجمعة، فلسطينيان وأصيب أكثر من عشرين آخرين بنيران قوات الاحتلال شرقي قطاع غزة، خلال مشاركتهم مع الآلاف من الفلسطينيين في الأسبوع الـ 73 في مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار، بمخيمات العودة الخمسة شرقي قطاع غزة.

وقالت وزارة الصحة في قطاع غزة في بيان لها إن فلسطينيين استشهدا عصر اليوم، برصاص قوات الاحتلال، بينهم الطفل علي سامي الأشقر (17 عاما) شمالي قطاع غزة، وآخر شرقي مدينة غزة لم يتم الإعلان عن هويته.
وأضافت أنه بالإضافة إلى الشهيدين فإن الطواقم الطبية تعاملت حتى الساعة (6:10) بالتوقيت المحلي، مع 23 إصابة منها 15 بالرصاص الحي.

وحملت التظاهرات التي خرجت اليوم للأسبوع الثالث والسبعين على التوالي بمشاركة الآلاف، اسم “حماية الجبهة الداخليّة”، بعد أسبوع من عمليّات تفجيرية في قطاع غزّة.

وكانت الهيئة الوطنيّة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار قالت  إن تظاهرات اليوم تأتي “مواجهةً للفوضى والتخريب، وتأكيدا على وحدة الصف الوطني”، مشددة على أن أمن غزة وحماية الجبهة الداخلية “خط أحمر لا يمكن لأحد تجاوزه”.


كما أكدت استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار في قطاع غزة والتي “ستبقى شوكة في حلق الاحتلال، ورافعة للوحدة، وأداة للتعبير الجماهيري الواسع في مواجهة مخططات الاحتلال”.

ويشارك الفلسطينيون منذ الـ 30 من آذار 2018، في مسيرات سلمية، قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 وكسر الحصار عن غزة.

 ويقمع جيش الاحتلال تلك المسيرات السلمية بعنف، حيث يطلق النار وقنابل الغاز السام والمُدمع على المتظاهرين بكثافة، ما أدى لاستشهاد 332 مواطنًا؛ بينهم 16 شهيدًا احتجز جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزارة الصحة الفلسطينية، في حين أصيب 31 ألفًا آخرين، بينهم 500 في حالة الخطر الشديد.



الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.