تقاريرخبرسياسة

الآلاف يحتجون في بريطانيا احتجاجا على تعليق عمل البرلمان

مظاهرات عدة في شهدتها العاصمة البريطانية لندن، منذ صباح اليوم، تنديدا بتعليق رئيس الوزراء بوريس جونسون، أعمال البرلمان خلال المرحلة الأخيرة قبل موعد بريكسيت، في خطوة ندد بها معارضون واعتبارها “انقلابا”.

سد المئات من الأشخاص طريق “وايت هول ” المزدحم عادة بالعاصمة البريطانية لندن اليوم السبت، احتجاجا على تعليق رئيس الوزراء بوريس جونسون عمل البرلمان .


وذكرت وكالة أنباء برس أسوسيشن أنهم تجمعوا أمام البوابات التي تحمي مقر رئيس الوزراء في لندن في داونينج ستريت ورددوا شعارات ” عار عليك يا بوريس جونسون” و”عار عليك يا دمية ترامب” و”عار عليك يا جونسون الكاذب”.

وقرع المتظاهرون جرسا واطلقوا الصافرات وقرعوا طبلة، بحسب برس أسوسيشن، مضيفة أنهم حملوا لافتات وأعلام الاتحاد الأوروبي. وأضافت الوكالة أن حشدا صغيرا تجمع في بلفاست، وتجمع أكثر من ألف في يورك وألف في مانشستر.

وكان منظمو الاحتجاجات قد أعربوا في وقت سابق من اليوم عن توقعهم بمشاركة مئات الآلاف من المواطنين في احتجاجات في لندن وبرمنجهام وبرايتون وبريستول وكامبريدج وليفربول ومانشستر ونيوكاسل ونورويتش وأكسفورد ويورك وغيرها من المدن فضلا عن ابردين وجلاسجو في اسكتلندا.


وأثار قرار رئيس الوزراء المحافظ تعليق أعمال البرلمان من الأسبوع الثاني في سبتمبر/أيلول، أي عند انتهاء العطلة الصيفية البرلمانية، وحتى 14 أكتوبر/تشرين الأول، أي قبل أسبوعين من الموعد المقرر لبريكسيت في 31 أكتوبر/تشرين الأول، موجة تنديد واسعة في المملكة المتحدة.

وأعلن مايكل شيسوم أحد منظمي المظاهرات أن الهدف منها “إرغام الحكومة على تغيير مسارها” متوقعا مشاركة “مئات الآلاف” فيها. ودعت حركة “مومينتوم” من الجناح اليساري لأبرز أحزاب المعارضة العمال، كذلك إلى “احتلال الجسور وقطع الطرقات”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.