فيديوتقاريرسياسة

قصور السيسي الجديدة تغضب المصريين

تزامنا مع الاعلان عن قرب افتتاح قصريين جديدين، غضب عارم يجتاح وسائل التواصل الإجتماعي في مصر من التناقض بين تشييد القصور والدعوات  للمصريين بالتقشف ورفع الدعم عن جل حاجياتهم الأساسية.

مع قرب افتتاح سلطات الانقلاب العسكري في مصر قصرين رئاسيين جديدين، تزايدت حالة غضب المصريين، من منظومة الحكم العسكرية ورئيسها الانقلابي عبد الفتاح السيسي، خاصة في ظل الوضع الاقتصادي الصعب ووجود نحو 90 قصرا واستراحة رئاسية بالبلاد.

قصران رئاسيين جديدان، أحدهما شتوي بالعاصمة الإدارية والآخر صيفي بمدينة العلمين مع وجود نحو 90 قصرا واستراحة رئاسية بالبلاد، بينما يطالب عبد الفتاح السيسي، المصريين بالتقشف وشد الحزام وتواصل منظومة حكمه الدكتاتورية إلغاء الدعم على الوقود والكهرباء والماء والغاز وترفع أسعار التذاكر المتخفية وراء شعار الإصلاح الاقتصادي. ولا يفوت السيسي فرصة لتذكير الناس بأن بلدهم فقير وأنه هو وحده ينتشله من بؤسه.

والشهر الماضي افتتحت الحكومة المصرية مقرا جديدا لها بمدينة العلمين الجديدة شمال- غرب البلاد ويتم استكمال بناء قصر رئاسي أيضا، وهو ما يحدث بالعاصمة الإدارية (شرق القاهرة) التي تشهد بناء مقر للحكومة وقصر  رئاسي جديد.

الخبر دفع سياسيون واقتصاديون مصريونإلى مهاجمة نظام السيسي، منتقدين تناقض السيسي، الذي يوسم المصريين بالفقر والفقر المدقع عند الحديث عن توفير خدمات وأجور معقولة للمواطنين، وأن خزانة الدولة فارغة، لكنها تبدو ممتلئة عند الرغبة في بناء قصور جديدة تضاهي قصور الدول المترفة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.