فيديومجتمعتقاريرسياسة

رئيس البرازيل يسخر من زوجة ماكرون

الرئيس البرازيلي، جايير بولسونارو يثير غضب نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بتعليق ساخر من زوجته بريجيت، عمق حالة الجدال السياسي والاتهامات المتبادلة بين زعيمي البلدين حول حرائق غابات الأمازون.

نشر الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو على صفحته على فيسبوك تعليقا مؤيدا لرأي ينطوي على إهانة بحق بريجيت ماكرون زوجة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الأحد 25 أغسطس 2019، في فصل جديد من الحرب الكلامية بين الرئيسين على خلفية أزمة حرائق الأمازون.

بولسونارو  تفاعل عبر صفحته الرسمية على فيسبوك مع منشور يسخر من شكل بريجيت ماكرون التي تظهر في صورة تقارنها بالسيدة البرازيلية الأولى ميشيل بولسانورو البالغة من العمر 37 عاما مع تعليق يقول “الآن تفهمون لماذا يقوم ماكرون بملاحقة بولسونارو إنها الغيرة”.
وعلّق حساب بولسونارو “لا تُحرجوا الرجل” مع إشارة ترمز إلى ضحكات عالية.

من جهته، دان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون التصريحات “القليلة الاحترام” التي أدلى بها نظيره البرازيلي بحق زوجته بريجيت.

وقال ماكرون على هامش قمة مجموعة السبع في بياريتس ان بولسونارو “أدلى بتصريحات لم يحترم فيها زوجتي”. وأعلن “ماذا عساي أقول؟ إنه امر محزن أولا بالنسبة اليه والى الشعب البرازيلي”. وأضاف “انه يأمل في ان يكون للبرازيليين قريبا رئيس يتصرف بمستوى لائق”. وتابع “اعتقد ان البرازيليين الذين هم شعب عظيم يخجلون من تصرفات كهذه”.

وكانت حرائق الأمازون قد صبّت الزيت على النار في العلاقات المتوترةبين البلدين إذ يلقي ماكرون باللوم على بولسونارو في حرائق الأمازون ويتهمه بالكذب بشأن سياسة تغير المناخ فيما يعتبر البرازيلي أن نظيره الفرنسي يملك “عقلية استعمارية” ويستثمر مشكلة محلية للظهور بمظهر الخيّر والمنقذ 

ما رأيكم؟



الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.