منوعات

وسائل التواصل الإجتماعي طفرة تغير المجتمعات العربية.. معدل الطلاق حالة كل 4 دقائق

مصر الأولى عالميًا في حالات الطلاق 

تغيرت معالم المجتمعات العربية عندما باتت وسائل التواصل الإجتماعي والتكنولوجيا الحديثة في متناول كل الأسر العربية والذي أحدث طفرة نتجت عنه سلوكيات مختلفة إيجابية أو سلبية وكلها مستحدثه، وبالمقابل حملت معها مشاكل اسرية كثيرة حينما طوقت الاسرة بأسوار من العزلة ساهمت في انتشار التفكك والانهيار الاسري والاغتراب والخيانة والطلاق والكذب كثمن باهظ للحصول على تلك التكنولوجيا وتطور وسائلها وتحديدًا الفيسبوك.

بعض الناس يرى أن تأثير التكنولوجيا على المجتمع يرجع الى كيفية استخدامها كما يرى البعض الآخر انه على الرغم من ايجابيات وسائل الاتصال الحديثة فإن سلبياتها طغت على إيجابياتها .


إن اتساع الفجوة بين الأباء والأبناء. وغياب دور المدرسة الرئيسي الذي لعبته منذ سنوات في تكوين مدارك الإنسان وثقافته والتي بدورها ساهمت في تشكيل القيم والاخلاق كمقومات للسلوك الاجتماعي أدى إلى الاستخدام الأسوأ لتلك الوسائل.

إن التحولات الاجتماعية التي افرزت تفاعلات جديدة للعلاقات الاسرية وتلاشت قيم الترابط والتواصل والصدق والوفاء واستبدل الأبناء الانترنت بآبائهم مما أدى لتعزيز العزلة والتنافر بين افراد الاسرة الواحدة فالجميع يجلس في البيت ولكن في عزلة الهواتف المحمولة.


ويرجع السبب فى انتشار تلك الظاهرة إلى فقدان التفاعل والانسجام مع المجتمع الفعلي الذى يحيط بالفرد والأسرة، ولذلك اصبح اللجوء إلى هذا العالم الوهمي بديلا عن التفاعل الاجتماعي الصحي مع الأهل والأقارب والأصدقاء وكذلك قضاء الساعات الطويلة فى استكشاف مواقع الانترنت المتعددة مما يعنى تغيير كبير فى منظومة القيم الاجتماعية للأفراد كما يؤدى الى الاستخدام المفرط والإعلاء لقيم الفردية بدلًا من القيم الاجتماعية، ويعزز الرغبة والميل للوحدة،ويقلل من فرص التفاعل، والنمو الاجتماعي.

أهمية التكنولوجيا في الحياة اليومية

لا نستطيع أن ننكر أهمية التكنولوجيا في انها سهلت كثيرا فى الحياة اليومية وكذلك أصبح يمكن للشخص ان ينجز الكثير من الاعمال فى اوقات قليلة وبسرعة فائقة ومساعدة الطلاب في البحث لتسهيل مهمة الاطلاع والدراسة.

احصائيات مهمة في عالم التكنولوجيا الحديثة

أظهرت الابحاث على الاسر المصرية أنه هناك أكثر من 49.5% يرون أن مواقع التواصل الاجتماعي لها جوانب ايجابية أكثر منها سلبية. أشارت الأبحاث إلى إبقاء كثيرًا من الاشخاص على التفاعل مع الاصدقاء والاقارب من بعيد بسبب الفيسبوك. كما أظهرت احصائيات عن نسب الطلاق في مصر وجد أن مصر بها حالة كل 4 دقائق.

وكشفت دراسة اجتماعية حديثة عن أن سوء استخدام شبكات التواصل الاجتماعي وإدمان التكنولوجيا ، يزيد من نسبة الخلافات الزوجية، مؤكدة إمكانية تطور تلك الخلافات إلى انفصال الزوجين وطلب الزوجة خاصة، الطلاق.

وتشير  الدراسة إلى أن مواقع التواصل أضحت في مقدمة أسباب إنهاء العلاقات الزوجية، متفوقة على ما كان سائدا في الماضي حيث كانت الخيانة، لعب القمار أو شرب الخمر عاملا رئيسيا في تدهور العلاقات.


الوسوم

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “وسائل التواصل الإجتماعي طفرة تغير المجتمعات العربية.. معدل الطلاق حالة كل 4 دقائق”

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.