فيديومجتمعتقارير

عنصرية ترامب تنشر الموت في شوارع امريكا

“جرائم عنصرية بتحريض من الرئيس العنصري” هكذا علق نواب ديمقراطيون في الولايات المتحدة على هجمات مسلحة عنصرية تتالت مؤخرا بشكل كبير بالتزامن مع تواتر تصريحات وتغريدات ترامب العنصرية التي حاول التخلص من تبعاتها بإدانته الصريحة للاستعلاء الأبيض


تصاعدت وتيرة الهجمات الدموية في عهد الرئيس دونالد ترامب، المشهود له بالخطاب العنصري، فمنذ حملته الانتخابية، ضدّ المهاجرين وغيرهم، حصدت ضحايا عديدين في الولايات المتحدة بالذات. يومي الأحد والسبت الماضيين، كانت أمريكا  على موعد مع حدثين دمويين أدّيا إلى مقتل تسعة وعشرين شخصاً وإصابة عشرات آخرين.

الشرطة في إل باسو، غريغ آلن، أشارت الى وجود 26 جريحاً. وذكرت تقارير مختلفة أنّ أعمار المصابين الذين يتلقون العلاج في المستشفيات تتراوح بما بين عامين و82 عاماً. وقالت الشرطة إنّ ما بين 1000 و3 آلاف متسوق كانوا في المتجر لدى إطلاق النار. وأكدت الشرطة أنّ المشتبه فيه الذي جرى اعتقاله “رجل أبيض يبلغ الحادية والعشرين” من مدينة آلين بولاية تكساس.

وأكدت الشرطة أنّ المشتبه فيه الذي جرى اعتقاله “رجل أبيض يبلغ الحادية والعشرين” من مدينة آلين بولاية تكساس. وقالت وسائل إعلام أميركية إنّ اسمه باتريك كروزيوس. وقد سلّم نفسه إلى الشرطة على بعد مجمع من “وولمارت”. وأضاف آلن: “لدينا بيانٌ من هذا الشخص يُشير، الى حدٍّ ما، إلى وجود ارتباط محتمل بجريمة كراهية”.

مراقبون رجحو أن يكون بيان المهاجم يتغذى من مسار طويل من العنصرية التي تحكم خطاب الرئيس الأميركي ترامب، وصقور إدارته، خصوصاً في ما يتعلق بمعاداة المهاجرين واتخاذ إجراءات إدارية عديدة ضدهم وصلت إلى حدّ التهديدات بترحيل كثيرين، بالإضافة إلى إقفال الحدود في وجه مهاجري أميركا اللاتينية، وفصل الأبناء عن أهلهم في مئات الحالات.

مع ذلك، لم يتورّع ترامب عن إبداء أسفه لسقوط “الكثير من القتلى” في إطلاق النار “المروّع” الذي وقع السبت في مركز تجاري بمدينة إل باسو في ولاية تكساس. وقال ترامب في تغريدة على حسابه الشخصي في موقع “تويتر”: “إطلاق نار مروّع في إل باسو. المعلومات الواردة سيئة للغاية، نتحدث عن الكثير من القتلى. لقد تحدّثت مع حاكم ولاية تكساس غريغ آبوت لكي أقدّم إليه دعم الحكومة الفدرالية” وأضاف: “ليست هناك أسباب أو أعذار تبرر قتل الأبرياء”. تابع ترامب في تغريدة لاحقة: “نرسل أنا وميلانيا (زوجته ميلانيا ترامب) عواطفنا وصلواتنا إلى شعب تكساس العظيم”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.