فيديوثقافة

مي زيادة: الأديبة التي أنهت حياتها في العصفورية

بين الأدب ورسائل الحب والترجمة، عاشت فراشة الأدب حياتها، تنال من الحياة عمقها، حتى أطاح بها ابن عمها وتركها وحيدة بين حيطان العصفورية. تعرفوا على قصة نهاية مي زيادة المأساوية.

الوسوم

Aicha Gharbi

عضو فريق مجلة ميم التحريري وباحثة في حقل الاعلام والاتصال

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.