منوعاتثقافة

حكاية رقصة الدبكة


رقصة الدبكة انتشرت في بلاد الشام، في الأعراس والمهرجانات وأصبحت رمزا للنضال ومقاومة الاحتلال في فلسطين، فلنتعرف على حكاية رقصة الدبكة

الدبكة رقصة فلكلورية تراثية تشتهر بها  بلاد الشام يرجعها البعض إلى الرقص الشركسي المنحدر من القوقاز.

 ارتبطت بحكايا شعبية مختلفة منها أن “الدَبِّيكة” أي مؤدي الرقصة الجماعية وغالبا ما يكونون من القرويين كانوا يتجمعون لتمهيد طريق عبر سيرهم عليها بحلقات دبكة وخبط الأقدام بها.

يقولون ايضا ان الدبكة  نتاج خبط الأرجل بأسطح المنازل الترابية لتسويتها حتى لا تتسرب الأمطار منها مع نطق “دِ العونة.. دِ العونة” السريانية أي العونَ العونَ فصارت الدلعونا والهوارة وغيرهما من متلازمات الدبكة ترافقها حتى تُنشط الراقصين وتبث الحماس في نفوسهم ويكون الخبط بروح موحدة.

وحدة تجسدت بعمق في الدبكة الفلسطينية دبكة ظريف الطول والطيارة والدلعونا والدحية، التي تحمل في إيقاعها حنينا دفينا  إلى فلسطين قبل النكبة، لتعبر عن حضارة شعب وتاريخه التليد. رقصة وجدانية تُعيد الفلسطيني إلى جذوره الأولى الى الارض والوطن.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.