منوعاتاختيار المحررينثقافة

يوم سقطت قرطبة

في ال29 يونيو/ جوان 1236 سقطت قرطبةحاضرة الخلافة الأموية  في الأندلس وعاصمة الدولة الإسلامية في الغرب لأكثر من 500 عام، في يد فرناندو الثالث ملك قشتالة الإسبانية، الذي استغل الصراع الداخلي على الحكم و الانقسام الذي سرى  بين حكام الأندلس وحاصر المدينة لشهور.

و لم يجد أهل قرطبة بدا من الإذعان والتسليم والخروج من مدينتهم، بعد طول استغاثة بابن هود الذي كان قد استقل بدولته جنوب وشرق الأندلس وانشغل بمحاربة ابن الأحمر.

ودخل فرناندو الثالث المدينة وأمر أن لا يهدم شيئا من آثارها وكنوزها القيمة.

وفي نفس يوم سقوط قرطبة حوّل مسجدها الكبير إلى كنيسة.

وانتهت بذلك مدينة قرطبة حاضرة الأندلس وعاصمتها التي فتحها القائد العربي

 طارق بن زياد وعبد العزيز بن موسى بن نصير سنة 93هـ وأصبحت قبلة العلم والعلماء والشعراء وعرفت أوج حضارتها من نهضة تجارية وتراث ثقافي وعمراني في عهد الخليفة عبد الرحمن الناصر وابنه الحكم المستنصر.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.