فيديومنوعاتالرئيسياختيار المحررينسياسة

لماذا هربت هيا بنت الحسين؟

بعد نشر نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة وحاكم إمارة دبي، محمد بن راشد، قصيدة “عشتي ومتي” يلوم فيها زوجته الهاشمية هيا، ويتهمها بخيانة العشرة، تأكد بما لا يدعو للشك الأنباء التي تحدثت عن هروب الأميرة رفقة ابنيها إلى برلين، وطلبت اللجوء السياسي، وسط تكتم إعلامي كبير، ما فجر وابلاً من الأسئلة عن سبب هروبها. 

بعد توقف الأميرة هيا بنت الحسين، عن كل نشاطاتها وظهورها الإعلامي منذ شهر فبراير الماضي، تساءل الكثير من المراقبين أين الأميرة التي اعتادت الظهور مع زوجها حاكم دبي خصوصا في رحلاته الخارجية، وسرعان ما أفادت أنباء بأن الأميرة هيا طلبت الطلاق من حاكم دبي منذ فترة طويلة ولكنه رفض الأمر، وحاولت الهروب أكثر من مرة ولكنها لم تفلح في الأمر.

كما أفادت تقارير أن هيا هربت من زوجها واستطاعت الوصول إلى ألمانيا مع ابنها وابنتها بمساعدة دبلوماسي ألماني كانت تعرفه منذ زمن، واستطاع أن يهربها إلى ألمانيا وطلبت اللجوء هناك.

أزمة الإمارات وألمانيا

وكشف موقع “إمارات ليكس” عن اندلاع أزمة غير معلنة في الساعات الأخيرة بين الإمارات وألمانيا على خلفية هروب زوجة الشيخ محمدبن راشد نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء ونقل الموقع عن مصادر وصفها بالموثوقة، أن الأميرة الأردنية هيا بنت الحسين هربت إلى ألمانيا مع نجلها زايد وابنتها بمساعدة دبلوماسي ألماني، الأمر الذي أكده مصدر مطلع في الأردن.

وأكدت المصادر أن كلا من محمد بن راشد وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد طلبا من السلطات الألمانية إعادة الأميرة الأردنية وابنها وأبنتها إلى دولة الإمارات إلا أن برلين رفضت هذا الطلب بشدة وأكدت التزامها بعدم ممارسة الإعادة القسرية تحت أي اعتبارات بحق الأميرة الأردنية.

وتسبب رفض السلطات الألمانية إعادة الأميرة الأردنية بحالة غضب لدى محمد بن راشد بحيث توعد بالتصعيد ضد الحكومة الألمانية.

القصيدة

أكدت قصيدة “عشتي ومتي”، هذه الأزمة وبحسب نص القصيدة فأن ولي عهد دبي خاطب زوجته على أساس أنها “عاشت وماتت” بالنسبة له، وهو ما يشير إلى أن الأمور قد وصلت إلى نقطة اللاعودة في الأزمة العائلية التي بدأت تظهر إلى العلن.

تقول أبيات القصيدة إن هناك امرة خانت وباعت ولم تصون العشرة، موحها بعض أبياتها إلى الانتقاد بشدة، والعتاب الوسطي دون إساءة للطرف الآخر.

السبب

من جانبه كشف حساب “بوغانم” الشهير بتسريباته على تويتر، معلومات صادمة ومفاجئة عن الأميرة “هيا بنت الحسين” زوجة حاكم دبي محمد بن راشد بعد تداول أنباء عن هروبها لألمانيا، حيث زعم أنها كانت طرفاً في المحاولة الانقلابية الفاشلة على ملك الأردن والتي تحدثت عنها تقارير سابقة.

وقال “بوغانم” الذي يحظى بمتابعة أكثر من 120 ألف شخص على تويتر في سلسلة تغريدات، إن هناك من قال بأن زوج الأميرة هيا محمد بن راشد هو من قام بتهريبها حتى لا يقوم ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد بابتزاز زوجها وأخيها الملك عبدالله بإدخالها طرفا في عملية ضغط من أجل صفقة القرن.

وزعم نقلا عن مصادر خاصة به وصفها بأنها (موثوقة) بأن هيا بنت الحسين ضغط عليها لتكون طرفاً في المحاولة الانقلابية الفاشلة على شقيقها الملك عبدالله بن الحسين في الأردن، مما جعل الملك يزيح قيادات أمنية عليا منها رئيس المخابرات العامة الأردني وقيادات أمنية أخرى، وطرد سفير الإمارات في الأردن ورئيس جهاز أمن أبوظبي السابق مطر الشامسي.

ويذكر أن الأميرة هيا بنت الحسين (3 مايو 1974)، ابنة الملك الحسين بن طلال من زوجته الملكة علياء، وأخت الملك عبد الله الثاني بن الحسين وقد عينت سنة 2007 سفيرة للسلام التابع للأمم المتحدة.

هروب الأميرات

وأعادت هذه الحادثة إلى الأذهان هروب إحدى بنات محمد بن راشد الشيخة لطفية بعد شكواها من تعرضها السجن لثلاث سنوات وتعرضها لمعاملة قاسية وغير إنسانية.

وفرت لطيفة مع جاسوس فرنسي سابق يدعى جون بيار هرفي جوبير، لديه تاريخ في مساعدة الناس في دبي على الهرب من خلال يخته المسجل في أمريكا، وقبل هروبها سجلت لطفية فيديو قالت إنه لم يُسمح لها بمغادرة البلاد منذ عام 2000، كما أنه تجري مراقبتها على مدار الساعة.

وذكرت الشيخة لطيفة أن لديها شقيقتين أخريَين من الأم نفسها و”أنه لا يُسمح لنا بالاحتفاظ بجواز السفر”، و اضافت أنه “إذا خرجت فإن لديها سائقًا معينًا، لا تستطيع أن تذهب من دبي إلى أي إمارة أخرى دون إذن”.

 

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.