فيديوسياسة

“إسرائيل” توبخ سفير تشيلي بسبب زيارة رئيسها إلى الأقصى

استدعت وزارة خارجية الاحتلال الإسرائيلي، سفير جمهورية تشيلي في تل أبيب، لجلسة تم خلالها “توبيخ” السفير ومجموعة من موظفي السفارة الذين رافقوا الرئيس التشيلي، خلال زيارته للمسجد الأقصى برفقة وفد عن دائرة الأوقاف الإسلامية والسلطة الفلسطينية.
وذكرت القناة 12 في التلفزيون الإسرائيلي، أنه تم وبقرار من وزير خارجية الاحتلال، يسرائيل كاتس، استدعاء سفير تشيلي في “إسرائيل” وطاقم من السفارة، حيث تم “توبيخ” السفير بسبب زيارة رئيس جمهورية تشيلي، سبستيان بينيرا، وعقيلته لساحات الأقصى، حيث أجريت الزيارة خلافا لما تم الاتفاق عليه، بحسب القناة.
وتأتي هذه الجلسة لطاقم السفارة على الرغم من أن رئيس جمهورية تشيلي، قام أيضا بزيارة ساحة البراق بمرافقة طاقم من الحاخامات، ووفقا للقناة، فإن السبب لجلسة الاستدعاء و”التوبيخ” هو مرافقة الرئيس التشيلي خلال تجواله بالأقصى كبار المسؤولين من السلطة الفلسطينية، وذلك خلافا لما تم الاتفاق عليه قبل بدء الزيارة.
من بين المسؤولين والوزراء الفلسطينيين الذي رافقوا الرئيس التشيلي، كان وزير شؤون القدس في السلطة الفلسطينية فادي الهدمي.
وقالت وزارة خارجية الاحتلال في ردها: “وزير الخارجية ينظر بجدية إلى انتهاك السيادة الإسرائيلية للحرم القدسي، لا سيما عندما يتم هذا من خلال الخروج عن التفاهمات الواضحة بشأن برنامج الزيارة. يجب الفصل بين حرية العبادة الكاملة التي تحرص عليها إسرائيل بشكل كامل، أكثر من أي جهة أخرى، وبين الحفاظ ومنع أي انتهاك للسيادة على الحرم”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.