مجتمعخبرسياسة

حملة أمنية تستهدف معارضين في مصر: اعتقال صحافي وسياسي و30 فتاة

 

شنت قوات الأمن المصرية حملة اعتقالات واسعة، فجر اليوم الثلاثاء، ضد عدد من الصحفيين والمحامين والحقوقيين. وشملت حملة الاعتقالات، محامين وعددا من الصحفيين، أبرزهم هشام فؤاد وحسام مؤنس، إلى جانب عدد من النشطاء والحقوقيين.

وعزا نشطاء وحقوقيون سبب هذه الحملة الأمنية الموسعة، التي أثارت موجة غضب على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى خشية النظام المصري من اندلاع موجة غضب بالشارع المصري، سواء على خلفية القرارات المتوقعة لرفع أسعار الوقود والسلع مع بداية شهر تموز/يوليو المقبل، أو مشاركة مصر في ورشة البحرين ودورها الرئيسي في صفقة القرن”.

وأكد محامون حقوقيون، القبض على 30 فتاة على الأقل خلال الأيام الماضية. وعلق محام حقوقي بالقول “أعتقد أن حملة القبض على البنات من البيوت وحبسهن خارج إطار القانون خلال هذا الشهر لم تحدث من 2013 من حيث عدد البنات المقبوض عليهن”.

وقالت وزارة الداخلية المصرية،في بيان لها، منذ قليل، إنها “استهدفت 19 شركة وكيانا اقتصاديا، تديره بعض القيادات الإخوانية بطرق سرية، حيث تقدر حجم الاستثمارات فيه بربع مليار جنيه، وتم ضبط المتورطين فى هذا الكيان، وعلى رأسهم زياد العليمى”.

وأضاف البيان، وفقا لـ”اليوم السابع”: “تمكن قطاع الأمن الوطني، من رصد المخطط العدائي الذي أعدته قيادات الجماعة الهاربة للخارج، بالتنسيق مع القيادات الإثارية الموالين لهم، ممن يدعون أنهم ممثلو القوى السياسية المدنية تحت مسمى (خطة الأمل) التي تقوم على توحيد صفوفهم، وتوفير الدعم المالي من عوائد وأرباح بعض الكيانات الاقتصادية التي يديرها قيادات الجماعة والعناصر الإثارية، لاستهداف الدولة ومؤسساتها، وصولا لإسقاطها تزامنا مع احتفالات 30 يونيو”.

اعتقال زياد العليمي

في نفس السياق أعلن محامون حقوقيون مصريون عن اختطاف المحامي الحقوقي والناشط السياسي وأحد الوجوه البارزة في ثورة 25 يناير، زياد العليمي.

وحسب رواية مقربين من العليمي، فقد قامت فجر اليوم الثلاثاء، قوات أمن ترتدي زياً مدنياً باختطاف النائب السابق لمجلس الشعب وعضو الهيئة العليا للحزب المصري الديمقراطي من منطقة المعادي.

يشار إلى أن العليمي هو أحد الوجوه البارزة لثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011، حيث كان متحدثًا إعلاميًا باسم ائتلاف شباب الثورة، وأكد المقربون، أنه مصاب بالسكر وضغط الدم وحساسية مزمنه بالصدر ونقص بالمناعة، وأشاروا إلى أن عدم مراعاة ظروف احتجازه قد ينتجعنها مشاكل صحية وخيمة.

 

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.