غير مصنف

النظام السعودي يتجسّس على صحيفة الغارديان

كشفت صحيفة الغارديان البريطانية، أنها تلقت تحذيرات في وقت سابق هذا العام من جهود تبذلها ما وصفتها بـ”وحدة أمن سيبراني” قالت إنها من المملكة العربية السعودية تهدف “لاختراق” شبكات الكمبيوتر الخاصة بالصحيفة البريطانية.

الصحيفة نشرت مقالاً الأربعاء، نسبت فيه أقوالاً إلى مصدر في العاصمة السعودية، الرياض “حذرها” من مساع لاستهدافها قبل وحدة الأمن السيبراني في أعقاب مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وأشارت الصحيفة إلى أنها تلقت بعد ذلك نسخة من مستند يدعم هذا الادعاء، قائلة إنها لم تتمكن من التحقق من صحته كلياً، وأن المستند “أجاز اختراق” خوادمها وحسابات تخص اثنين من مراسليها.

وأوضحت الصحيفة أن الوثيقة وقَّع عليها سعود القحطاني أحد أبرز مستشاري بن سلمان، والمتهم بالإشراف على عملية اغتيال الصحفي جمال خاشقجي داخل قنصلية الرياض في إسطنبول، مطلع أكتوبر  2018.

وتقول الصحيفة إنها في الأسابيع التي تلت هذا التهديد، طالبت السلطاتِ السعودية مراراً وتكراراً، بالتعليق وتقديم بيان توضيحي حول الأمر، لكن الرياض رفضت ذلك.

وتشير إلى أن الدبلوماسيين السعوديين أقروا ذلك بجدية، لكنهم طرحوا أسئلة حول صحة الوثيقة، لافتة إلى أنهم طالبوا “الغارديان” بتسليمها، حتى يتمكنوا من “التحقيق في هذا الأمر بشكل أكمل”.

وترى الصحيفة أنها أصبحت هدفاً للاختراق من قِبل فريق بن سلمان، بعد نشرها تقريراً في مارس الماضي، عن التوترات بين العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وابنه المثير للجدل.

هذا التقرير، تقول الصحيفة، أثار جدلاً واسعاً في الشرق الأوسط، وأثار التكهنات بشأن ما إذا كان الملك سلمان يحاول أن يؤدي دوراً أكثر مركزية في قيادة السعودية خلال فترة مضطربة تسببت فيها أخطاء ابنه ومَن حوله.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.