خبرسياسة

البرلمان التونسي يقرأ الفاتحة على محمد مرسي

رغم الهيجان واستعراض الأفكار المفقرة ومعارضة النائبة بمجلس النواب التونسي فاطمة المسدي، قراءة الفاتحة على روح الرئيس المصري السابق محمد مرسي، ودعوتها لتصنيف حركة النهضة حركة “إرهابية”، التي طلبت الترحم على روحه، قرر رئيس المجلس قراءتها سلاماً لروحه.

فبعد دعوة رئيس كتلة حركة النهضة، نور الدين البحيري في مداخلته خلال الجلسة العامة بمجلس النواب، الثلاثاء، إلى تلاوة الفاتحة على روح الرئيس المصري السابق محمد مرسي، تدخّلت النائبة فاطمة المسدّي وعبّرت عن رفضها القاطع لمقترح البحيري وصرخت قائلة “لا لأخونة البرلمان التونسي ولا للترحم على زعيم الإخوان المسلمين وإذا النهضة ترتبط بالإخوان أدعو إلى تصنيفها حركة إرهابية”.

وبعد هيجان النائبة فاطمة المسدي غادرت الأخيرة الجلسة وكذلك فعلت النائبة عن حزب أفاق تونس ريم محجوب حتى لا تترحم على روح الفقيد محمد مرسي.

انتقادات

وانتقد رئيس كتلة الائتلاف الوطني مصطفى بن أحمد تصريحات النائبة عن حركة نداء تونس فاطمة المسدّي التي اثارت فوضى في الجلسة بعد مطالبة رئيس كتلة النهضة نور الدين البحيري بتلاوة الفاتحة على روح الرئيس المصري الراحل محمد مرسي.

وقال مصطفى بن أحمد في مداخلته بمجلس الشعب أن الرئيس الأسبق الحبيب بورقيبة أقام مئتما و موكب عزاء للمفكر الاسلامي السيد قطب، داعيا النواب الى التجرد من الأيديولوجيا والمزايدات، واستعبد أن تكون النائبة فاطمة المسدّي أكثر علمانية أو أكثر وعي من الزعيم الراحل الحبي ببورقيبة.

من جهته، رد النائب فيصل التبيني على رافضي تلاوة الفاتحة والمنسحبين من الجلسة، قائلاً “من العار الانقسام حول تلاوة الفاتحة على روح الرئيس المعزول محمد مرسي.. من العار انسحاب النواب من تلاوة الفاتحة فقد كان من الأولى مناقشة ذلك قبل انطلاق الجلسة”.

الفاتحة على روحه

ورغم الجدل، بدأ مجلس نواب الشعب التونسي جلسته العامة بتلاوة الفاتحة على روح الرئيس المصري المعزول محمد مرسي الذي توفي أمس خلال جلسة محاكمته بتهمة “التخابر مع حركة حماس” الفلسطينية، ودعا النائب الأول لرئيس البرلمان، عبد الفتاح مورو، في افتتاح جلسة البرلمانيين لتلاوة الفاتحة قبل الشروع في معالجة جدول أعمال الجلسة العامة المخصصة لمناقشة قوانين واتفاقيات.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.