خبرسياسة

اعتداءات للمستوطنين والاحتلال ينفذ اعتقالات في الضفة الغربية

خطّت مجموعات من المستوطنين، فجر اليوم الثلاثاء، شعارات عنصرية على جدران منازل وأعطبت إطارات مركبات في بلدة دير استيا شمال غربي سلفيت شمال الضفة الغربية، بينما اقتحمت مجموعات أخرى موقعا أثريا في بلدة السموع جنوب الخليل جنوب الضفة، ونفذت قوات الاحتلال عمليات دهم وتفتيش في عدة مناطق من الضفة، تخللتها عمليات اعتقال.

وقال رئيس بلدية دير استيا، بمحافظة سلفيت، سعيد زيدان، إن مجموعة من المستوطنين داهموا بلدته عند الساعة الثانية والنصف فجرا، وأعطبوا إطارات 23 مركبة، وأضاف أن الاعتداء شمل خط شعارات باللغة العبرية على نحو 10 منازل، وعدد من المركبات التي تعرضت لإعطاب إطاراتها.

وأوضح أن العبارات تتضمن تهديدات بتصعيد اعتداءات المستوطنين بحق الفلسطينيين، ومنها “شعب إسرائيل حي، الحجارة تساوي الموت”، إلى جانب خط نجمة داوود (السداسية).

من جانب آخر، ذكرت مصادر صحافية أن مجموعة من المستوطنين اقتحمت، وبحماية من قوات الاحتلال فجر اليوم، مبنى البرج الأثري في بلدة السموع جنوب الخليل جنوب الضفة الغربية، والذي يعود إلى العهد الروماني، وأدوا طقوسا دينية تلمودية في المكان.

إلى ذلك، دهمت قوات الاحتلال عدة منازل في بلدة الظاهرية جنوب الخليل وقامت بتفتيشها، وسلمت الأسير المُحرَر أحمد ماهر قيسية بلاغا لمقابلة مخابراتها، فيما دهمت قوات أخرى من جيش الاحتلال عدة منازل في بلدة يطا جنوب الخليل.

في حين، اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال التي اقتحمت بلدة بيت أمر شمال الخليل، وفتشت عدة منازل فيها، لكنه لم يبلغ عن وقوع إصابات أو اعتقالات، وفق ما أفاد به الناشط الإعلامي في بيت أمر محمد عوض في تصريحات صحافية.

في غضون ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال فلسطينيا من مدينة قلقيلية شمال الضفة، واعتقلت قوات أخرى من جيش الاحتلال الأسير المحرر محمد مروان الكنش عقب دهم منزله في مخيم الجلزون شمال رام الله وسط الضفة الغربية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.