فيديومنوعات

فريق طبي أمريكي ينجح في إخراج رصاصة من رأس رضيعة فلسطينية

 

فريق طبي أمريكي ينجح في إخراج رصاصة من رأس رضيعة فلسطينية بعد عملية معقدة دامت ساعتين. وقد أصاب جنود الإحتلال الرضيعة ذات ال7 شهور في رأسها في إطلاق رصاص قرب بيتها بينما كانت في حضن أمها.

نجح الفريق الطبي الأمريكي المتخصص بجراحة المخ والأعصاب والتابع لجمعية إغاثة أطفال فلسطين، بإزالة رصاصة كانت قد استقرت في رأس الرضيعة ولاء في مستشفى رفيديا الحكومي بمدينة نابلس .

كانت الرضيعة ولاء البالغة من العمر 7 أشهر قد أصيبت إصابة حرجة في رأسها إثر إطلاق جنود الاحتلال النار قرب منزلهم في قرية المزرعة شمالي غرب رام الله وهي في حضن والدتها، وأمضت على إثرها ثلاثة أسابيع في وحدة العناية المركزة.

أجرى الفريق الأمريكي بقيادة جراحي المخ والأعصاب د. آرون روبيسون و د. أحمد خالدي وفريقهم من مستشفى جامعة لوما ليندا للأطفال العملية الجراحية المعقدة لولاء والتي استغرقت ساعتين في مستشفى رفيديا بمدينة نابلس بعد يوم من وصولهم إلى الضفة الغربية، وعادت الرضيعة إلى حضن والدتها بعد ساعات من إجراء العملية المنقذة للحياة دون وجود أية مضاعفات.

يقول منسق الوفود الطبية في جمعية إغاثة أطفال فلسطين أ.سهيل فليفل، ترسل الجمعية عشرات الوفود الطبية التطوعية إلى المستشفيات الفلسطينية لإنقاذ حياة الأطفال المصابين والمرضى، وتطوير عمل الكوادر الطبية المحلية لتكون قادرة على إجراء عمليات جراحية لم تكن متاحة بالسابق.

وأضاف فليفل أن هذه البعثة التطوعية الأولى للدكتور آرون مع الجمعية، بينما تعتبر البعثة الرابعة للدكتور الخالدي، والتي تنتهي اليوم بعد أن قدموا فيها الإستشارات الطبية والفحوصات لـ 50 حالة وأجروا 18 عملية جراحية للحالات الأكثر تعقيدا.

وتعتبر جمعية إغاثة أطفال فلسطين منظمة غير حكومية تأسست عام 1991 بهدف معالجة الأزمات الطبية والإنسانية التي يواجهها الأطفال في فلسطين والشرق الأوسط بغض النظر عن السياسة أو العرق أو الدين.

وكانت الجمعية قد أرسلت 150 وفدا طبيا تطوعيا من جميع أنحاء العالم خلال العام الماضي، والتي ساعدت بدورها على تغير حياة مئات الأطفال المصابين والجرحى وتطوير عمل الكوادر الطبية المحلية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.