الرئيسياختيار المحررينتقارير

إيران تتهم أمريكا و”إسرائيل” باستهداف حركة النفط بالخليج

بعد استهداف ناقلة نفطية نروجية الخميس، في بحر عمان توالت التعليقات وسارعت الولايات المتحدة الأمريكية واتهمت إيران بالضلوع في الحادثة، وأظهر جيشها تسجيل فيديو يزعم أنه لقارب إيراني يعمل على إزالة لغم لم يتفجر، الأمر الذي رفضته إيران مؤكدة أنها تتعرضها لمؤامرة إقليمية واضحة المعالم.
وقال كبير مساعدي رئيس البرلمان الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، إن الأجهزة أن “السياسات الحمقاء التي تتبعها السعودية والإمارات والبحرين تساهم في زيادة التوتر بالمنطقة”، وأكد أن “إيران ستدافع عن مصالحها واستقرار المنطقة بكل قوة، وأنها ستجبر الإدارة الأمريكية على التراجع عن سياساتها”.
من جانبه قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي، “نحن المسؤولون عن الحفاظ على أمن المضيق، وقمنا بإنقاذ طاقم الناقلتين في أقصر وقت ممكن.. زأضاف “اتهامات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو لإيران تثير القلق”.

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في تغريدة على تويتر إن “مزاعم أمريكا ضد إيران دون دليل بشأن هجمات خليج عمان تظهر أن فريق “بي” الذي يضم بولتون وبن زايد وبن سلمان ونتنياهو ينتقل للخطة البديلة وهي دبلوماسية التخريب”، وكان في وقت سابق الخميس، قال إن تزامن الهجومين على الناقلتين مع زيارة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إلى طهران “مثير للشبهات”.

بدورها رفضت البعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة تصريحات المندوب الأمريكي السفير، جوناثان كوهين، بشأن الهجوم علي ناقلتي النفط في خليج عمان الخميس، وقالت إنها تأتي في سياق “حملات التخويف من إيران”.

واشنطن

وحملت الولايات المتحدة إيران مسؤولية هجمات على ناقلتي نفط في خليج عُمان الخميس، مما دفع أسعار النفط للارتفاع وزاد من مخاوف وقوع مواجهة جديدة بين إيران والولايات المتحدة لكن طهران نفت الاتهام بشكل قاطع.

وقال بومبيو في مؤتمر صحفي، عقد في مقر وزارة الخارجية الأمريكية، إن “تقييم الولايات المتحدة، هو أن إيران مسؤولة عن الهجمات ضد ناقلتي النفط في بحر عمان”.

 

وأضاف: “النظام الإيراني يريد رفع العقوبات القصوى، لكن لا شيء يبرر استهداف خطوط الملاحة”، لافتا إلى أن “إيران تعمل على عرقلة تدفق النفط، عبر مضيق هرمز”.

ونشر الجيش الأمريكي، تسجيلاً مصوراً، قال إنه يظهر الحرس الثوري الإيراني يزيل لغماً لم ينفجر من جانب إحدى ناقلتي نفط تعرضتا لهجمات، فضلا عن صورة تظهر لغما فيما يبدو قبل إزالته.

وقال بيل أوربان، المتحدث باسم القيادة المركزية للجيش الأمريكي، “عند الساعة 4:10 مساء بالتوقيت المحلي، اقترب قارب دورية تابع للحرس الثوري الإيراني من الناقلة كوكوكا، وجرت ملاحظة وتسجيل إزالة لغم لم ينفجر من كوكوكا كاريدجس”.

والتقطت الصورة بواسطة طائرة بدون طيار أمريكية، وتظر أحد عناصر القوات الإيرانية يقترب من بدن السفينة، على متن قارب مليئ بالعناصر ويزيل منه جسما.

وكان نائب المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الامم المتحدة، كوهين قد أكد للصحفيين في نيويووك مسؤلية إيران عن الهجوم الذي استهدف ناقلتي النفط، وقال إن طهران سبق وان هددت بغلق مضيق هرمز وهاهي تفعل ذلك، علي حد قوله.

الحادثة

وكانت السلطات البحرية النرويجية قد أعلنت، أمس الخميس، أنّ ناقلة النفط “فرونت ألتير” المملوكة لمجموعة “فرونتلاين” النرويجية، والتي ترفع علم جزر مارشال، تعرّضت لـ”هجوم” في بحر عُمان بين الإمارات وإيران، وسُمعت ثلاثة انفجارات على متنها، مؤكّدة عدم إصابة أي عنصر من الطاقم بجروح.

وذكرت أنّ الناقلة التي تبلغ سعتها 111 ألف طن، اندلعت فيها النيران.

وقالت شركة “كوكوكا سانغنيو” اليابانية، مشغّلة ناقلة النفط الثانية “كوكوكا كاريدجس”، إنّ الناقلة تعرّضت لإطلاق نار وقد تمّ إنقاذ كل أفراد الطاقم، مطمئنة إلى أنّ حمولة الميثانول التي كانت تنقلها لم تتضرر.

وقال يوتاكا كاتادا رئيس شركة “كوكوكا سانغيو”، اليوم الجمعة، في مؤتمر صحافي بطوكيو، إنّ الناقلة “كوكوكا كاريدجس” تبحر متوجهة إلى ميناء خورفكان بالإمارات، بعد عودة الطاقم إليها، معلناً أنّ البحرية الأميركية ترافق الناقلة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.