سياسة

مهزلة إعلامية إماراتية لتبرئة حميدتي من مجزرة في السودان

This post has already been read 153 times!

بعد نشر صحيفة الاتحاد الإماراتية مقالاً يتهم فيه “الحركة الإسلامية”، بالوقوف وراء مجزرة فض اعتصام القيادة العامة، والذي راح ضحيته 117 معتصماً خلال أيام، تتالت ردود السودانيين الساخرة من هذا التحليل.

وكانت الصحيفة قالت أن مصدر مقرب من قائد قوات الدعم السريع، محمد حمدان دقلو “حميدتي” نائب رئيس المجلس العسكري، والذي تتهم قواته بالوقوف وراء المجزرة، بأنهم “كانوا يحملون السياط فقط وقت فض الاعتصام”، وأن الحركة الإسلامية “ورطته في المجزرة”.

ونقلت “الاتحاد” عن شخص قالت إنه خبير أمني سوداني، لم تذكر اسمه إنه “تم إقناع حميدتي من خلال بقايا النظام البائد، بفض الاعتصام بالعصي والسياط، وعندما بدأ فعلياً فض الاعتصام، تدخلت كتائب الظل التي ترتدي زي قوات الدعم السريع، وأطلقوا الذخيرة الحية على المعتصمين، وقد بلع حميدتي الطعم، ونال سخط الثوار والمجتمع الدولي، بعد أن تم الترحيب بانحيازه للثورة في بدايتها”.

هذا الكلام أطلق العنان لتغريدات الساخرة على منصت التواصل الاجتماعي “تويتر”، وغردت سودانية تدعى “لولي” “أها حميدتي براءة من مجزرة القيادة طيب وسابقا مجازر دارفور مين المسؤول عنها ولا برضو حميدتي بلع الطعم فيها وخدع كلام ني لايغير ولا يعدل مجزرة القيادة مسؤوليتها ودم شهدائها ف رقبة البرهان و حميدتي”.

وسخر آخر يدعى عاصم محمد “الإمارات باعت حميدتي الفاره بعد ورطوهو و لبس الطاقية.. و تحال الفتنة فيما بينهم”. ليضيف آخر “كلام فارغ وفترنا من تمثيلياتكم حتنكشفو بإذن الله وحتتعاقبو اسال الله الحق ان يظهر الحقائق قريباً”، وغيره “ديل مخرفين ما بيحترمو عقولنا … طيب خلينا من دا النت المسؤول عن قطعو منو الي غيب الاعلام منو برضو الاخوان .. كلام جرايد متعري”.

 

الوسوم

توفيق الخالدي

محرر أول في فريق تحرير مجلة ميم، مختص في القضايا السياسية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.