مجتمعدين وحياة

أول مسجد في أثينا منذ العثمانيين

This post has already been read 69 times!

يبصر أول مسجد رسمي للمسلمين في العاصمة اليونيانية أثينا النور، بعد عقود من انتظار الجاليات المسلمة المقدرة بنصف مليون نسمة فضلا عن المسلمين اليونانيين الذين يشكلون نحو 2% من إجمالي عدد السكان ويعيشون بالأساس في شمال البلاد ولهم مساجدهم.

أثينا العاصمة الأوروبية الوحيدة التي لا يوجد فيها مسجد رسمي للمسلمين منذ ما يربو على مئة وثمانين عاما، أي منذ عهد العثمانيين.

وفي هذا الصدد أعلنت الحكومة اليونانية أن مسجد أثينا سيفتح أبوابه أمام المصلين بحلول سبتمبر المقبل، بعد نحو ثلاث سنوات من موافقة برلمان البلاد على المشروع.

وأكد وزير التربية والأديان، كوستاس غافروغلو، الذي أشرفت وزارته على مشروع بناء المسجد الذي يعد الأول في أثينا منذ عهد العثمانيين، خلال أول زيارة إلى المبنى الذي توشك أعمال بنائه على النهاية برفقة ممثلين عن الجاليات الإسلامية في البلاد، أن أول صلاة في المسجد الجديد ستقام قريبا، مضيفا: “نأمل أن يحصل ذلك في سبتمبر على أقصى تقدير”.

وأشار الوزير إلى أن اليونان تجاوز  كثيرا من العقبات في تطبيق مشروع أول مسجد ممول حكوميا في العاصمة، معتبرا ذلك لحظة في غاية الأهمية بالنسبة للبلاد.

وشدد على أن العنصريين من حزب “الفجر الذهبي” النازي الذي عارض بشدة المشروع “خسروا هذه المعركة في الانتخابات ويخسرون اليوم داخل المجتمع”، في إشارة إلى تراجع شعبية الحزب في الانتخابات المحلية والأوروبية الأخيرة.

وسيكون المسجد تحت إشراف الدولة اليونانية، ولا توجد مئذنة له، ويقع في حي إلايوناس الصناعي القديم في قلب العاصمة، ويسع 350 مصلياً، بينهم 300 في صحن المسجد (قاعة الصلاة الأساسية الخاصة بالرجال)، ونحو 50 مصلية في قاعة صغيرة للنساء.

ويبلغ عدد المسلمين في اليونان نحو 300 ألف شخص، وتعد أثينا العاصمة الأوروبية الوحيدة التي لا يوجد فيها مسجد رسمي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.