صحة وجمال

دراسة: تجنُّب الفواكه والخضراوات قد يكون سبباً للوفاة

This post has already been read 36 times!

 

قدَّرت دراسة جديدة، أن نحو واحد من بين 7 حالات وفاة بأمراض القلب والأوعية الدموية حول العالم من الممكن أن ترتبط وفاته بعدم تناول ما يكفي من الفاكهة، وأن وفاة واحدة من بين كل 12 حالة وفاة قد تكون بسبب عدم تناول ما يكفي من الخضراوات.

ونشر الدراسة التي أجراها باحثون في كلية فريدمان لعلوم وسياسات التغذية بجامعة تافتس، في أمريكا، معتمدين على بيانات تعود لعام 2010، موقع “يو إس إيه تودي”، وقد تم جمعها من 266 دراسة استقصائية شملت 163069 شخصاً من 113 دولة، من دول يمثل سكانها 82% من سكان العالم.

وقدَّر الباحثون متوسط ​​المدخولات الوطنية للفواكه والخضراوات في كل بلد، ومقارنة ذلك مع بيانات كل بلد عن أسباب الوفاة ومخاطر القلب والأوعية الدموية المرتبطة بتدني تناول الفاكهة والخضراوات.

وتم تعريف كمية الفاكهة المثالية على أنها 300 غرام يومياً، أي ما يعادل نحو تفاحتين صغيرتين، وتم تحديد مقدار تناول الخضراوات الأمثل، والتي تضمنت أيضاً البقوليات، بـ400 غرام يومياً، أي ما يعادل نحو ثلاثة أكواب من الجزر الخام.

وتشير النتائج، التي ستُقدَّم في الاجتماع السنوي للجمعية الأمريكية للتغذية هذا العام، إلى أنَّ تناول الفاكهة المنخفضة قد يكون مرتبطاً بما يقرب من 1.3 مليون حالة وفاة بسبب السكتة الدماغية، وأكثر من 520.000 حالة وفاة بسبب أمراض القلب التاجية حول العالم تمت في عام 2010، في حين أن كمية الخضراوات المنخفضة كانت مرتبطة بـ200000 حالة وفاة بسبب السكتة الدماغية وأكثر من 800000 حالة وفاة بسبب أمراض القلب التاجية.

أما المناطق التي بدا فيها أنَّ تناول كميات قليلة من الفواكه والخضراوات كان له التأثير الأكبر، فكانت في جنوبي آسيا وشرقيها وأفريقيا، والتي كان معدل تناول الفاكهة فيها منخفضاً بشكل كبير.

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.