فيديوالرئيسيتقاريرخبر

المستوطنون يقتحمون الأقصى في عيد “الشفــوعــــوت”

This post has already been read 143 times!

 

اقتحم مستوطنون متطرفون، الأحد الماضي، باحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة وسط حراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة. تحركات استفزازية بعد دعوات لجماعات يهودية متطرفة لاقتحامه بمناسبة ما يسمونه بعيد نزول التوراة “الشفوعوت”.

 

ذكرت مصادر فلسطينية، أن عشرات المستوطنين المتطرفين اقتحموا، الأحد الماضي، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، تحت حماية شرطة الاحتلال. وانتشرت قوات الاحتلال، منذ ساعات الفجر، في محيط المسجد عند بواباته استجابة لدعوات من جماعات ومنظمات “الهيكل المزعوم”، باقتحام المسجد الأقصى بشكل جماعي ومكثف تزامنًا مع حلول “عيد الشفوعوت” العبري.

في المقابل فرضت شرطة الاحتلال قيودًا على دخول المصلين الفلسطينيين للمسجد الأقصى، من خلال التدقيق ‏في هوياتهم الشخصية، واحتجاز بعضها عند بواباته الخارجية‎.‎

 

 

وقال مسؤول العلاقات العامة والإعلام بدائرة الأوقاف الإسلامية، فراس الدبس، في بيان صحفي إن شرطة ‏الاحتلال أغلقت باب المغاربة عقب اقتحام 278 مستوطنًا للمسجد الأقصى، والتجول في باحاته‎.‎

وأوضح أن المصلين تصدوا بهتافات التكبير لاقتحامات المستوطنين، لافتًا إلى أن شرطة الاحتلالاعتقلت الموظف في لجنة الإعمار محمد الرويضي من داخل المسجد، مشيراً إلى أن شرطة الاحتلال المتواجدة على الأبواب شددت من إجراءاتها على دخول المصلين للأقصى،وخاصة الشبان، فيما احتجزت هويات النساء قبيل دخولهن للمسجد.

وكانت منظمات الهيكل المزعوم وفي مقدمتها منظمة “طلاب من أجل الهيكل” نشرت إعلانات على مواقع الكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي التابعة لها، تدعو إلى اقتحامات جماعية وتدنيس الأقصى احتفاءً بـ”عيد الشفوعوت” العبري اليوم الأحد والاثنين.

ودعا “ائتلاف منظمات الهيكل” للمشاركة في مراسيم التدرب الافتراضي على شعائر “الشفوعوت” فيالهيكل المزعوم، وذلك قبل ظهر الاثنين (الساعة 11:00) على قمة جبل المكبر المشرف على المسجد الأقصى، بمشاركة قيادات دينية وسياسية يهودية.

كما دعت وزيرة الثقافة والرياضة، ميري ريغيف، التي زارت أبوظبي وتجولت في مسجد الشيخ زايد، لهدم الأقصى وإقامة الهيكل المزعوم مكانه
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.