فيديوالرئيسياختيار المحررينثقافة

“أولاد الحلال” نجاح رغم الجدل

This post has already been read 191 times!

 

سجل مسلسل الجزائري أولاد الحلال لمخرجه التونسي نصر الدين السهيلي، نسب مشاهدة عالية منذ بداية شهر رمضان، ونجح في جذب عدد كبير من المشاهدات، حيث تجاوزت الحلقة الأولى على اليوتيوب عتبة ثلاثة ملايين، لكن هذا العمل الدرامي لقي انتقادات واسعة عبر وسائط الاتصال الاجتماعي. 

شارك في المسلسل مجموعة من النجوم الشابة، وتدور أحداثه في حي الدرب العتيق بمدينة وهران الجزائرية، أين يتقمص الممثل عبد القادر جريو، دور مرزاق كما لعب الممثل يوسف السحيري دور زينو الشقيق الأصغر لمرزاق، حيث يقوم هذان الأخوان اللذان قدما إلى الحي للبحث عن هويتهما و أفراد عائلتيهما، بعمليات سرقة لرجال أعمال فاسدين انتقاماً منهم، كما تعاهدا على سرقة المفسدين فقط وعدم المتاجرة في المخدرات أو التعرض لأعراض الناس.

وتظهر مشاهد المسلسل، حومة الدرب بمدينة وهران كحي قديم وهش تحيط به القمامة والردوم من كل جانب كما يوجد بداخله سوق فوضوي تعمل به النسوة، لكن في هذا السوق تدور أحداث كثيرة أبطالها تجار المخدرات و”بلطجية”، في مشاهد لم يألفها المشاهد الجزائري في الأعمال الدرامية التي تعرض عادة في رمضان.

وقد نال هذا المسلسل نصيباً من الانتقادات لاسيما ما تعلق منها بأحداثه التي صورت لنا هذا الحي على صورة العشوائيات الضخمة بالقاهرة، التي ينتشر بها الإجرام وتسيطر عليها العصابات المطاردة من مصالح الأمن، إذ يرى الكثير من المتابعين بأن العمل مستنسخ من أعمال عربية كالأسطورة لبطله محمد رمضان وأولاد مفيدة التونسي. 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.