فيديوالرئيسياختيار المحررينرياضة

نيمار يدفع ثمن استهتاره

This post has already been read 85 times!

في خطوة غير منتظرة، قرر الاتحاد البرازيلي لكرة القدم سحب شارة القيادة من النجم نيمار دا سيلفا، ونقلها إلى زميله في باريس سان جيرمان الفرنسي، المخضرم داني ألفيش، وذلك خلال مشاركة منتخب السامبا في كوبا أمريكا 2019 التي تستضيفها البرازيل على أراضيها.

وكان المدرب تيتي قد أخبر نيمار بنفسه، بهذا القرار حين انضم اللاعب البالغ من العمر 27 عاماً لمعسكر منتخب السامبا بمدينة تيريسوبوليس، قبل أن يُبلغ داني ألفيش، يوم الأحد، بقرار إعطائه الشارة، بحسب بيان الاتحاد البرازيلي لكرة القدم.

ولم يتم الكشف عن السبب الرئيسي لسحب شارة القيادة من نيمار، لكن المعطيات تشير إلى أن ذلك حصل عقاباً على الحادثة التي تورط فيها بنهائي كأس فرنسا، حين اعتدى على مشجع من نادي رين.

ولم يُقدم نيمار المنتظر منه هذا الموسم على أثر تعرّضه للإصابة في مشط القدم، ليغيب عن الملاعب لأسابيع، قبل أن يعود لخوض 5 مباريات قبل الإيقاف.

وكان نيمار قد حمل شارة القيادة في 2018 خلال المونديال في روسيا، بعدما كان تيتي قد اعتمد سياسة التناوب بين عدد من النجوم في الفترة التي سبقت الحدث الكبير.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.