دين وحياة

رابعة العدوية: سيدة الصوفية

رابعة العدوية عابدة مسلمة، من أشهر المتصوّفة في التاريخ الإسلامي. هي أمّ الخير بنت إسماعيل العدوي، ولدت في البصرة وعرفت مرارة اليتم وضيق الحال. عملت جارية في بيت سادة غلاظ القلب، وتعرّضت لضيم كبير.

وجدت الأمان والسكينة في مناجاة الله وعبادته. أخلصت له وحده، وخلا قلبها من سواه. زاهدة في متاع الدنيا، لم يشغلها عن طريق الله زوج ولا ولد ولا مال. تعرف بشهيدة العشق الإلهي، رابعة العدوية حالة صوفيّة خاصة. وهي القائلة:

 أقرب ما تقرّب العبد به إلى الله تعالى أن يعلم أنه لا يحبُّ من الدنيا والآخرة غيره.

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.