فيديومجتمعالرئيسي

بقايا الطعام وجبة إفطار رئيسية في مصر

نيويورك تايمز: المصريون يقتاتون من بقايا الطعام تباع على قارعة الطريق

في الوقت الذي ينشغل فيه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بإقامة مشاريع مثل إنشاء العاصمة الجديدة على بعد 48 كيلومترا شرق القاهرة، وتشييد قناة السويس الجديدة، كشف تقرير لصحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، في سوق كرداسة بالعاصمة المصرية القاهرة، أن المصريين يفطرون على بقايا طعام النزل والمطاعم.

وأورد التقرير الصحيفة الأمريكية أنّ عشرات الملايين من المصريين يعيشون في فقر مدقع مما يضطرون إلى تدبر حالهم عن طريق الاقتيات على بقايا الطعام للإفطار، وتباع رقائق البطاطا الفاسدة وعظام الدجاج وقطع الجبن المتعفن إلى أفقر مواطني القاهرة في سوق كرداسة،

ويقدم الباعة على بيع أي شيء يتمكنون من جمعه من المطاعم والفنادق والمصانع، ويلجأ المصريون لهذا السوق بسبب نسب الأجور المتدنية مقارنة بأسعار البضائع التي ارتفعت بوتيرة جنونية، وأضاف التقرير أن 60% من السكان الذين يبلغ عددهم حوالي 100 مليون نسمة إما فقراء أو يعيشون وضعًا اقتصاديا صعبًا حسب تقديرات البنك الدولي.

كما أشار إلى أن اللحوم في مصر تباع بأسعار معقولة وتعد من بين الأكثر ملاءمة في العالم، لكن المواطن المصري الذي يتقاضى راتبًا شهريا لا يتجاوز الحد الأدنى للأجور يكون مجبرًا على العمل لمدة لا تقل عن 20 ساعة حتى يتمكن من تحمل نفقة كيلوغرام واحد من لحوم الأبقار.

الوسوم

فاتن عمري

عضو تحرير فريق مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.