تقاريرخبرسياسة

نيوزيلندا تتهم سفاح المسجدين بـ”ارتكاب عمل إرهابي”

 

وجهت نيوزيلندا، اليوم الثلاثاء، للمسلح المتهم بقتل 50 شخصاً في مسجدين بالبلد الواقع جنوب المحيط الهادئ، تهمة ارتكاب عمل إرهابي. يأتي هذا بعدما سادت الشكوك حول ما إذا كان برينتون تارانت، الإرهابي المُتَّهم بتنفيذ هجوم مسجد كرايست تشيرش، سيُصبح أول شخصٍ يُدان بموجب قوانين مكافحة الإرهاب النيوزيلندية.

 

أعلنت شرطة نيوزيلندا، أن المتهم برينتون تارانت، الذي استهدف بوساطة أسلحة نصف آلية، المصلين أثناء صلاة الجمعة، وبث هجومه عبر ”فيسبوك“ على الهواء مباشرة، وقتل 51 شخصًا وأصاب العشرات، وجهت له رسميا تهماً بموجب قانون مكافحة الإرهاب.

وجاء في بيان الشرطة أنها أبلغت زهاء 200 من أقارب ضحايا الهجوم والناجين منه بالاتهامات الإضافية الموجهة لتارانت، وذلك خلال اجتماع عُقد اليوم الثلاثاء. وقال مفوض الشرطة مايك بوش، في بيان: “ستنطوي التهمة على ارتكاب عمل إرهابي في كرايستشيرش يوم 15 مارس 2019″.

ويواجه تارانت، الذي يشتبه بأنه يؤمن بتفوق العرق الأبيض، 51 اتهامًا بالقتل و40 اتهامًا بالشروع في القتل. ومن المقرر أن يمثل أمام المحكمة في 14 يونيو/ حزيران، بعد أن وُضع في الحبس الاحتياطي في أبريل/ نيسان، وصدرت أوامر بخضوعه لتقييم نفسي لمعرفة ما إذا كان أهلاً للمثول للمحاكمة.

 

 

وقال نائب رئيس الوزراء النيوزيلندي إن الإرهابي برينتون تارانت، سيقضي بقية حياته في سجن انفرادي، ودعاً إلى التضامن للقضاء على “الأيديولوجيات المليئة بالكراهية”.

ورداً على هذه الجريمة البشعة، اتخذت رئيسة الوزراء النيوزيلندية، جاسيندا أرديرن، قراراً بحظر اقتناء الأسلحة الفتاكة. وقالت أرديرن في مؤتمر صحفي “الآن وبعد ستة أيام من الهجوم نعلن حظراً في نيوزيلندا على جميع البنادق نصف الآلية والهجومية كتلك التي يستخدمها الجيش”.

 

 

وجرى إلغاء عقوبة الإعدام في الجرائم الجنائية بموجب تعديل دستوري عام 1961، لكنه استثنى عقوبة الإعدام في قضايا الخيانة، حتى جاء تعديل دستوري آخر عام 1989، ألغى عقوبة الإعدام تماماً.

وبحسب مفوضية القانون النيوزيلندية، فإنه في حالة إدانة أي شخص بالقتل تكون العقوبة هي السجن مدى الحياة، مع عدم إمكانية العفو عن المحكوم عليه إلا بعد قضائه 10 سنوات على الأقل في السجن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.