فيديومنوعاتالرئيسياختيار المحررينسياسة

الإمارات تجند شركة “إسرائيلية” للتحكم في الانتخابات التونسية‎

 

بعد إعلان شركة “فيسبوك” أن شركة “إسرائيلية” استخدمت حسابات مزيفة لاستهداف انتخابات في دول أفريقية من بينها تونس، كشف الصحفي الأمريكي أندي كارفي، أن الإمارات تدعم هذه الشركة بأموال ضخمة.

وكانت شركة الفيسبوك كشفت بأن شركة إسرائيلية “أرخميدس”، استخدمت حسابات مزيفة لاستهداف انتخابات في دول أفريقية من بينها تونس، وأوضحت أنها حذفت 265 من الحسابات والصفحات والمجموعات والأحداث المرتبطة بـ”إسرائيل” على فيسبوك وأنستغرام بسبب ما وصفته بأنه “سلوك زائف” يستهدف المستخدمين في جنوب شرق آسيا وأمريكا اللاتينية وأفريقيا.

وقالت فيسبوك إن النشاط “الزائف” نشأ في “إسرائيل” وركز على تونس ونيجيريا والسنغال وتوغو وأنغولا والنيجر وكذلك على أميركا اللاتينية وجنوب شرق آسيا، وأشارت إلى أن هذه الحسابات والمجموعات والصفحات تقدم نفسها باعتبارها حسابات محلية في الدولة التي ترغب في التأثير على انتخاباتها، حيث يتم بث أخبار ومواد سياسية.

من جانبه كشف الصحفي الأمريكي المختص بشؤون الشرق الأوسط، أندي كارفي، من أن الشركة “الإسرائيلية” تتلقى أموالاً ودعماً هائل من الإمارات بهدف التأثير على الانتخابات ودعم قوى مضادة للثورة مثل الوجه التجمعي سابقاً عبير موسي.

وذكرت فيسبوك أن المجموعة الإسرائيلية أنفقت أكثر من 800 ألف دولار على إعلانات وحسابات في منصة فيسبوك، وقال جليتشر إن مجموعة أرخميدس لديها 65 حساباً و161 حساباً و12 حدثاً على فيسبوك وأربعة حسابات على أنستغرام. ويتابع نحو 2.8 مليون حساب صفحة أو أكثر من هذه الصفحات.

في الوقت نفسه، فإن هذه الحسابات والصفحات والمجموعات استقطبت حوالي 2.8 مليون متابع، في حين اشترك حوالي 5500 حساب في واحدة من هذه المجموعات على الأقل، وأن حوالي 920 شخصا تابعوا حساباً أو أكثر من حسابات “أنستغرام” التي تقرر حذفها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.