فيديوالرئيسياختيار المحررينرياضة

من السجن إلى قائد لأعرق الفرق الانقليزية

This post has already been read 51 times!

 

وصف تروي ديني قائد واتفورد تجربة دخوله السجن بأنها كانت منحة ساعدته على إعادة التفكير في حياته في وقت يستعد فيه حاليا لقيادة فريقه في ثاني مرة على الإطلاق يتأهل فيها واتفورد إلى نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي في مواجهة مانشستر سيتي يوم السبت. 

ولد ديني في برمنجهام، وعاش طفولة صعبة، ففي سن العاشرة، تعرض هو ووالدته للاعتداء من قبل والده الذي كان يعمل مروجاً للمخدرات، وانخرط ديني مع والده فأصبح يروج المخدرات وبتعطاها.

وفي يونيو/حزيران 2012، حكم على ديني بالسجن 10 أشهر بسبب حادث اعتداء على رجل، وقضى في السجن 3 أشهر قبل أن تطلق السلطات سراحه نتيجة حسن سلوكه، وبعد خروجه من السجن، قرر استكمال دراسته التي قطعها في سن السادسة عشرة.

تغيير آتى أكله، وسجل ديني هدفا في انتصار واتفورد على ولفرهامبتون واندرارز 3-2 بعد وقت إضافي في الدور قبل النهائي لكأس الاتحاد الإنجليزي ليتأهل واتفورد للمباراة النهائية لأول مرة خلال 35 عاما.

وقال ديني في مقابلة مع محطة (ئي.اس بي.إن) “دخول السجن كان منحة غير ظاهرة لأنه جعلني أعيد تقييم الأمور وأعيد اكتشاف نفسي.

سلوك ديني على أرض الملعب يكون أقرب إلى للعدوانية، ويعود ذلك بدرجة كبيرة إلى مواظبته على المقامرة وتناول الكحوليات حتى في أيام المباريات، علما بأنه أعلن أواخر العام الماضي أنه ترك المقامرة نهائيا، وبيتعد عن الشرب قبل المباريات، وهو ما انعكس إيجابا على أدائه داخل الملعب.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.