منوعاتالرئيسيتقاريرغير مصنف

ضربة قوية ومفاجئة .. جوجل توقف “أندرويد” وجميع تطبيقاته على هواتف “Huawei”

 

ضربة موجعة من شركة جوجل لشركة “Huawei” الصينية، من خلال منعها من استخدام تطبيقاتها وخدماتها المختلفة، وهو ما يعني أن مستخدمي نظام تشغيل أندرويد من جوجل لهواتفها وأجهزة التابلت، لم يعد بإمكانهم استخدام تطبيقات مثل Gmail أو خرائط Google على هواتفهم.

 

أعلنت شركة جوجل، اليوم الإثنين، عن تعليق بعض أعمالها التجارية مع هواوي، في خطوة من شأنها عرقلة أنشطة الشركة الصينية في الأسواق الخارجية، بعد أن أصدرت وزارة التجارة الأمريكية ضوابط تستهدف حظر الشركة التي تتخذ من شنتشن مقراً لها.

كذلك سيفرض الحظر على هواوي الوصول يدوياً للتحديثات وملفات التصحيح من خدمة “أندرويد أوبن سورس بروجكت” المتاحة لكافة المبرمجين وأن توزع بنفسها التحديثات لمستخدميها.

وقد يصبح الأمر أخطر من ذلك بالنسبة للمستخدمين. إذ قال مصدر مطّلع على القضية لوكالة “بلومبرغ نيوز”، إن “هواوي لن تكون قادرة على تقديم تطبيقات غوغل وخدماتها في المستقبل”.

 

 

وقالت ألفابيت الشركة الأم لـجوجل إنها اتخذت هذه الخطوات للامتثال لإجراءات الحكومة الأمريكية الأخيرة، فى إشارة إلى الأمر التنفيذى للرئيس الأمريكى دونالد ترامب الذى يهدف إلى حظر معداتHuawei من الشبكات الأمريكية.

فيما أكدت وزارة التجارة الأمريكية، إنها تدرس تقليص العقوبات على هواوي “لمنع تعطيل عمليات الشبكة الحالية ومعداتها”، ولم يتَّضح على الفور ما إذا كانت إمكانية وصول هواوي إلى برامج الهاتف المحمول قد تأثرت.

 

حجب تحديثات الاندرويد

 

وحسب ما ذكرته صحيفة “تشاينا تايمز” الصينية، قد تؤدي الخطوة إلى تعطيل عمل شركة هواوي خارج الصين، حيث ستفقد إمكانية الوصول إلى تحديثات نظام تشغيل “أندرويد” المقدم من “جوجل”.

وهذه الخطوة من شأنها حجب تحديثات الاندرويد القادمة عن هواتفها كما ستفقد هواتفها الجديدة خارج الصين كافة خدمات الشركة وتطبيقاتها مثل متجر Google play وتطبيقات Gmail، خرائط جوجل، متصفح كروم وباقي حزمة تطبيقات جوجل اندرويد. ولن تتمكن هواوى من استخدام أي برمجيات لجوجل سوي نظام الاندرويد لأنه مفتوح المصدر ولكن جوجل لن توفر أي دعم فني.

 

 

تحديثات نظام التشغيل “أندرويد”

 

ووفقاً لمقربين من الشركة فإن هواوي قد أصحبت محظورة حالياً من الوصول للتحديثات الأخيرة لنظام تشغيل أندوريد الحالي، كما أن نسخ هواتفها القادمة لن تحتفي بالعديد من تطبيقات وبرمجيات وخدمات شركة جوجل خارج الصين، حيث ستشمل قائمة المنع عدداً من التطبيقات الشهيرة وذات الشعبية الكبيرة كمتجر التطبيقات جوجل بلاي وخدمات البريد الالكتروني الجيميل.

وتفيد التقارير بأن شركة هواوي قد فقدت أهليتها للحصول على تحديثات نظام التشغيل “أندرويد”، مما يعني أنه لم يعد بإمكان هواوي استخدام جميع أجهزة وبرامج الشركة باستثناء تلك ذات الترخيص مفتوحة المصدر، المعروفة باسم (AOSP).

 

 

ولكن الأمر الأكثر خطورة هو أن هواتف هواوي التي سيتم إطلاقها في المستقبل لن تتمكن من استخدام خدمات “جوجل”، بما في ذلك “جوجل ستور” و”جي ميل” و”اليوتيوب” ومتصفح كروم وما إلى ذلك.

 

تأثيره على مستخدمي هواتف هواوي؟

 

ومن شأن قرار جوجل بوقف العمل مع شركة هواوي أن يعطل نمو الشركة عالميا، بالإضافة إلى التأثير سلبا على المستخدمين من خلال

  • هواوي لن تكون قادرة على الوصول للنسخة الأساسية من نظام التشغيل أندرويد، وهو ما يعني تأخرها في إطلاق هواتف ذكية بالإصدار الجديد من أندرويد.
  • هواتف هواوي الذكية الحالية لن تتمكن من الحصول على تحديثات، بما في ذلك حصول هاتفها الذكي الرائد لهذا العام P30 Pro على أندرويد Q.
  • هواتف هواوي المقبلة لن تحمل متجر جوجل بلاي للتطبيقات.
  • هواتف هواوي المقبلة لن تكون مزودة بتطبيقات جوجل مثل كروم ويوتيوب وجي ميل وجوجل Photos وغيرها.

 

هواوي تجهز بديلاً لأندرويد

 

وستستمر هواوي في الوصول إلى نسخة نظام تشغيل أندرويد المتاحة مجاناً، وذلك من خلال ترخيص مفتوح المصدر لأي شخص يرغب في استخدامها. وتقول جوجل إنه يوجد قرابة 2.5 مليار مستخدم نشط لأجهزة أندرويد في أنحاء العالم.

 

 

وقالت هواوي إنها قضت السنوات القليلة الماضية تجهِّز لخطة طارئة، من خلال تطوير التكنولوجيا الخاصة بها، في حالة تم منعها من استخدام أندرويد.

وقالت الشركة إن بعضاً من هذه التكنولوجيا مستخدمة بالفعل في منتجات بيعت في الصين.

 

ضغوط أمريكية

 

وفي الأسبوع الماضي، وقّع الرئيس ترامب على أمر تنفيذي بمنع الشركات الأمريكية من شراء المنتجات والتقنيات التي تهدد الأمن القومي للبلاد في استهداف مباشر للشركة الصينية؛ حيث أدرجت وزارة التجارة شركة هواوي الصينية في “القائمة السوداء” والتي تحظر على عملاق الاتصالات الصيني شراء قطع الغيار والمكونات من الشركات الأمريكية دون موافقة الحكومة الأمريكية.

 

 

وتمارس الحكومة الأمريكية خلال الشهور الماضية ضغوطا كبيرة على شركة هواوي، وذلك من خلال حث حلفائها في أوروبا على منع استخدام معدات الإتصالات المتعلقة بشبكات الجيل الخامس 5G المُصنعة من قبل هواوي، بالإضافة إلى منع بيع هواتفها الذكية في السوق الأمريكي، إلى جانب المطالبة بتسليم ابنة مؤسس هواوي والمدير المالي للشركة للمحاكمة في الولايات المتحدة، وذلك بتهمة خرق هواوي العقوبات الدولية المفروضة على إيران، وهو ما نتج عنه اعتقال مينج وانتشو من قبل السلطات الكندية في وقت سابق من ديسمبر الماضي 2018.

 

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.