مجتمعتقاريرخبر

مستوطنون يقتحمون الأقصى ويعتدون على تجار البلدة القديمة

 

تتصاعد حدة التوتر في محيط المسجد الأقصى، بعد إعتداء مجموعة من المستوطنين، اليوم الخميس، على تجار في البلدة القديمة بالقدس المحتلة. المستوطنون اقتحموا ساحة  الأقصى من جهة باب المغاربة، للمشاركة في مسيرة “الأعلام الاستفزازية” في باحة باب العامود.

 

تولت عناصر من شرطة الاحتلال حراسة أكثر من 50 مستوطناً، و25 من طلبة المعاهد الدينية، في اقتحامهم وجولاتهم الاستفزازية للمسجد الأقصى المبارك، حتى خروجهم من جهة باب السلسلة.

وأفاد شهود عيان أن المستوطنين اعتدوا في منطقة أسطحة سوق الخواجات على التجار المقدسيين بغاز الفلفل الحارق، مما أسفر عن إصابة ثلاثة مقدسيين في سوق “الخواجات” بالاختناق، بعد تم رشهما بغاز الفلفل من قبل حراس المستوطنين.

 

 

وبحسب دائرة الأوقاف الإسلامية، فقد سجلت انتهاكات عديدة لقدسية المسجد، منها صلوات وشروحات تلمودية واستفزاز لحراس الأقصى من قبل الشرطة والمتطرفين، مشيرة إلى أن قوات الاحتلال فرضت إجراءات عسكرية في بعض أحياء القدس القديمة، وأغلقت شوارع أمام الفلسطينيين لتسهيل وصول المستوطنين إلى ساحة البراق، الحائط الغربي للمسجد الأقصى.

 

 

وعززت قوات الاحتلال انتشارها في المدينة المقدسة، وسيّرت دوريات عسكرية راجلة في البلدة القديمة، وأخرى مشابهة بالإضافة لدوريات محمولة وخيالة في الشوارع القريبة والمحاذية لسور القدس التاريخي، وفي المنطقة الفاصلة بين شطري المدينة المقدسة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.