منوعاتالرئيسياختيار المحررينثقافة

فنان بريطاني يغني لفلسطين

تزامناً مع ذكرى الـ71 للنكبة، ووسط إحباط وترقب لصفقة القرن التي قال عنها كوشنر أنها ستكون “عيدية” المسلمين لهذه السنة، أطلق المغني البريطاني غارث هويت، بصيص أمل بانتصار القضية العادلة عن طريق أغنية “اسمي فلسطين”.

كشف المغني البريطاني غارث هويت، عن المناسبة التي دفعته لأداء أغنية “اسمي فلسطين” المستوحاة من لوحة فنية لفنان فلسطيني.

وقال هويت، “كنت في فندق بانكسيز وولد هوتيل في بيت لحم حيث يوجد معرض للفنانين الفلسطينيين، وشاهدت لوحة للفنان الفلسطيني الرائع سليمان منصور، لقد وجدت اللوحة غاية قي القوة، وقلت إنني أرغب في كتابة أغنية مستوحاة من هذه اللوحة على أن تكون أغنية أحادية وتكون اللوحة على الغلاف الأمامي”.

وأضاف: “أخبرت صديقي العزيز وسام سلسع، مدير الفندق، الذي قام بالاتصال مع سليمان الذي منحنا الإذن باستعمال اللوحة. ثم راسلت مجموعة من أصدقائي الفلسطينين وعرضت اللوحة عليهم وسألتهم عن أفكارهم التي انعكست لاحقا في الكلمات وتجمعت في هذه الأغنية “اسمي فلسطين”.

وأكد المغني البريطاني: “استمرت النكبة الفلسطينية لسنوات طويلة، حيث عومل الفلسطينيون دائماً على أنهم أقل قيمة، كما لو أنهم لا يهمون. هذا المشروع هو للتأكيد على المساواة بين جميع الناس ودعوة لتحقيق العدالة لهذا الشعب الذي عانى الكثير من العنصرية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.