فيديومجتمع

تحرش بفتاتين يغضب السعوديين

 

بعد وقوع ثلاث حوادث تحرش بفتيات في نهار رمضان بالمملكة العربية السعودية، أطلق نشطاء سعوديون حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، للمطالبة بمكافحة التحرش الجنسي وإعادة صياغة قانونه.

وكان رواد المواقع الاجتماعية تداولوا مقطع مصور لـ”تحرش” بفتاة في السعودية، ما أثار غضباً واسعاً، وسط استنكار كبير، إلى جانب مقطعين لحوادث تحرش وقعت في الخبر والدمام (شرق).

وتتمثل الحادثة الأولى في ميدنة تبوك، قيام شاب بملامسة مؤخرة فتاة كانت تقف أمام البائع، بحسب ما أظهرته كاميرات المراقبة الموجودة داخل متجر، وتمثل الحادث الثاني منطقة الخبر بتحرش شاب بفتاة وهي داخل سيارتها، حيث أظهر المقطع الذي تداوله النشطاء على وسم “متحرش القصيبي”، اقتراب شخص من نافذة سيارة تقودها فتاة ويؤدي حركات خادشة للحياء وهو ملتصق بزجاج سيارتها.

وعلى مدار الأيام الماضية، تصدرت هاشتاغات وتدوينات منددة بالوقائع وتطالب بتغليظ عقوبة التحرش والقبض على مرتكبيه، فيما أكدت هيئة “الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر”، أنها “تتابع حسب اختصاصها ما يظهر من مخالفات، ومنها جرائم ⁧التحرش⁩ التي تتعرض لها بعض الفتيات”.

ويُشار إلى أنّ السعودية أصدرت العام الماضي قانوناً يجرم أعمال التحرش في البلاد، ويفرض عقوبات تصل إلى السجن سنتين وغرامة بقيمة 100 ألف ريال (26.6 ألف دولار)، أو بإحدى هاتين العقوبتين، ضد كل من يرتكب جريمة تحرش.

ويُذكر أنّ المحاكم السعودية سجلت 579 قضية تحرش خلال الثمانية أشهر الماضية وتحديداً في الفترة من أول محرم حتى رمضان الجاري، بينما تجاوز عدد قضايا التحرش خلال الفترة نفسها من العام الهجري الماضي 708 قضايا صدرت فيها أحكام.

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.