فيديوالرئيسيسياسة

غزة بين الحرائر وحلف التطبيع

 

على إثر القصف الذي عرفه قطاع غزة منذ نحو يومين من قبل الاحتلال الإسرائيلي علقت النائبتان في الكونغرس الأمريكي إلهان عمر، ورشيدة طليب على العدوان، فيما انتقدت الوزيرة البريطانية السابقة، سعيدة وارسي، تجاهل سلطات بلادها هذا العدوان الذي أدى إلى استشهاد 29 فلسطينياً وإصابة العشرات.

وتساءلت طليب في تغريدة لها على حسابها بتويتر :”متى سيتوقف العالم عن تجريد شعبنا الفلسطيني من الحرية؟”، وأضافت: “إسرائيل تستمر في عدم تحمل المسؤولية، وتمارس الاضطهاد، وتستهدف الأطفال والأسر الفلسطينية”.

فيما تساءلت عمر قائلة: “كم من الأطفال يجب قتلهم حتى تنتهي دائرة العنف؟ (..) لا يمكن استمرار الوضع الراهن للاحتلال والأزمة الإنسانية في غزة، العدالة الحقيقية فقط هي التي يمكنها تحقيق الأمن والسلام الدائمين”

كتبت الوزيرة البريطانية السابقة، سعيدة وارسي، في صفحتها على تويتر معلقة على العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، قائلة إنها ليست نادمة على استقالتها من مجلس الوزراء البريطاني.

وأشارت وارسي إلى أنها استقالت وقتها بسبب سياسات حكومتها تجاه غزة، وكان ذلك في العام 2014.

وكتبت: “لا التزامات بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وإعادة بناء غزة، ولا نوايا لوقف الاستيطان، ولا تحرك بشأن انتهاك حقوق الإنسان، ولا وساطات نزيهة”.

ويذكر أنّ مئات الغارات المدمرة التي شنتها طائرات الاحتلال، أدت إلى استشهاد 29 فلسطينيا منذ بداية العدوان الإسرائيلي الجمعة الماضي، وتدمير العديد من المنشآت العامة والمباني السكنية، ومواقع ونقاط تابعة للمقاومة الفلسطينية في غزة.

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.