فيديوسياسةغير مصنف

ترامب يدعم الاحتلال الإسرائيلي 100%

 

بعد عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة السبت الماضي، عاد الهدوء إلى القطاع، بعد يومين من القصف الذي أسفر عن استشهاد 27 فلسطينياً فضلاً عن إصابة 154 فلسطينياً بجروح مختلفة.

هدوء يراه مراقبون أنّه مؤقت نظراً لأنّ الأوضاع في القطاع تبقى مرشحة لكل الاحتمالات خلال الفترة المقبلة، خصوصاً بعد إعلان رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أمس الإثنين، أن “المعركة لم تنته”.

وتأكيد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأحد، أنّ “إسرائيل” تحظى بدعم واشنطن الكامل بعدما قصفت الطائرات والمدفعية الإسرائيليّة قطاع غزة، حيث غرد على تويتر “مرّة جديدة، تُواجه إسرائيل وابلا من الهجمات الصاروخيّة القاتلة من جانب حركتَي حماس والجهاد الإسلامي الإرهابيّتين. نحن ندعم إسرائيل 100% في دفاعها عن مواطنيها”.

مضيفاً “لشعب غزّة – هذه الأعمال الإرهابيّة ضدّ إسرائيل لن تجلب لكُم شيئا سوى مزيد من البؤس. أنهوا العنف واعملوا من أجل السّلام – هذا يمكن أن يحدث!”.

ويُشار إلى أنّ التهدئة التي تمت بوساطة مصرية أممية قطرية تدخل في إطار مهلة لمدة أسبوع لتطبيق التفاهمات السابقة من الاحتلال الإسرائيلي، والتي تشمل إدخال الأموال القطرية بقيمة 40 مليون دولار، وزيادة مساحة الصيد وفتح المعابر وإدخال البضائع، والبدء بمشاريع البنية التحتية الخاصة بالكهرباء، كلها ضمن إطار فك الحصار عن غزة.

وكانت المقاومة هاجمت مستوطنات غلاف غزة والمدن الفلسطينية المحتلة أهمها عسقلان واسدود بـ700قذيفة صاروخية أسقطت القبة الحديدية منها 173 صاروخاً فقط، إضافة لإصابة أهداف عسكرية بالأسلحة المضادة للدروع المتطورة، ومحاولات تنفيذ عمليات للمقاومة بطائرات مسيرة، وقد أخلى الاحتلال الإسرائيلي 35%من سكان غلاف المستوطنات، وأوقف التعليم وخطوط السكك الحديدية،في المستوطنات المحيطة بقطاع غزة.

ويُذكر أنّ الغارات المكثفة التي نفذتها الطائرات الحربية للاحتلال أدت إلى تدمير 130 وحدة سكنية بشكل كلي، وتشريد سكانها، إلى جانب تضرر نحو 700 وحدة سكنية أخرى بدرجات متفاوتة، إضافة إلى الضرر الاقتصادي الذي تعرض له تجار القطاع مع بداية موسم رمضان.

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.