منوعاتالرئيسيسياسة

”نيويورك تايمز” تصدر كاريكاتير مهين لنتنياهو للمرة الثانية

غضباً واسعاً في “إسرائيل”، وفي أوساط الجماعات اليهودية في الولايات المتحدة، أثارته صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، بعد نشرها كاريكاتيراً ثانياً اعتبر معادياً للسامية، ومهيناً لرئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

 

خطوة تصعيد من الصحيفة الأمريكية التي كانت قد أصدرت، الأحد الماضي، اعتذاراً عن نشرها كاريكاتيراً، يوم الخميس الماضي، يصور نتنياهو على أنه “كلب” ألماني يرتدي طوق عليه نجمة داود بينما يقوده الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وهو يرتدي نظارة سوداء وقلنسوة يهودية. في إشارة إلى أنه يعتمد على توجيهه له لكونه ضرير.

حملة الانتقادات اللاذعة من قبل سياسيين أمريكيين وإسرائيليين، لم تمنع صحيفة”نيويورك تايمز” من الرد على هجوم ترامب الذي قال إنه سيكون عليها أن تركع وتطلب الصفح”، عبر الرسم الكاريكاتوري الثاني الذي أعده رسام الكاريكاتير النرويجي المعروف رور هاغين، والذي ظهر فيه ناتنياهو وهو يحمل كاميرا محمولة على عصا لالتقاط سيلفي، حاملًا ما يشبه صفيحة معدنية رسم عليها نجمة داوود، فيما بدت عيناه مثل عيني وحش.

من جهته، وصف مدير حملة “ساندونا” اليهودية في لوس أنجلوس، هذه خطوة “بالسيئة للغاية من قبل نيويورك تايمز، خاصة بعد اعتذارها عن نشرها كاريكاتيرا” الخميس الماضي، وتعهدها بعدم تكرار مثل هذه الأعمال”.

فيما اعتبر رئيس المنظمة اليهودية ”بيناي بريث“ في نيويورك، تشارلز كوفمان، أن الرسمين معاديان للسامية، ويمثلان “الكراهية وعمل نيويورك تايمز ضد إسرائيل منذ فترة طويلة”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.