فيديومجتمع

“أبشر” للتجسّس على النساء يكشف عيوب النظام السعودي

 

 التطبيق استحدث في 2012 خدمة إرسال رسائل نصية على الهواتف المحمولة إلى ولي الأمر، تخبره بسفر الزوجة أو الابنة، مع التاريخ واسم المطار، وذلك فور تسجيل رقم جواز سفرها بالجوازات وقبل صعودها إلى الطائرة.

ويطبق نظام “ولاية الرجل” على المرأة في السعودية منذ عقود، ويمنح تطبيق “أبشر” الرجال سلطة منح وإلغاء تصريح السفر للنساء.

صحيفة “الغارديان” البريطانية، سلّطت الضوء على تطبيق “أبشِر” الذي تستخدمه العائلات السعودية لمراقبة أفراد العائلة، والذي يصفه أشخاص بأنه “غير إنساني”.

ونشرت الصحيفة مقالاً للكاتبة “كاثرين بينيت”، أكّدت فيه أنّ التطبيق التابع لوزارة الداخلية السعودية، يُستخدم لمراقبة حركة الزوجات والنساء من أقاربهن الرجال.

وتحدّثت عن عدة فتيات سعوديات تمكن من الهروب من البلاد وطلب اللجوء في عدد من دول العالم، كما أنهنّ تحدثن عن التطبيق وما يقدمه للرجال من إمكانات تسمح لهم بمراقبة بناتهم وزوجاتهم.

وأضافت “بينيت” أن ذلك “يعطينا فكرة عما يمكن أن يحدث عندما تقدم شركات التكنولوجيا الكبيرة وسائل حديثة لتطوير التفرقة الجنسية في القرن الحادي والعشرين”.

وتنقل الكاتبة عن وفاء السبيعي، المعارضة للتطبيق، قولها: “إن تطبيق (أبشِر) يمنح الرجال إمكانات عدة للموافقة على سفر زوجاتهم أو العاملين لديهم بأقل مجهود”.

“كما يمكنهم أن يمنحوا أو يسحبوا الإذن أو يلغوا تذاكر الطيران في أي وقت، إضافة إلى أنه يسمح للرجال بالتسجيل للحصول على إخطار عن طريق الرسائل في حال وجود محاولة للهروب”، وفق السبيعي.

شركات التكنولوجيا

إلى ذلك، واجهت شركتا “آبل” و”غوغل” انتقادات قبل عدة أسابيع عندما وجه 14 عضوا في الكونغرس الأميركي رسالة إلى الرئيس التنفيذي لآبل تيم كوك والرئيس التنفيذي لغوغل ساندر بيتشاي يطلبون فيها من الشركتين التوقف عن استضافة تطبيق “أبشر”.

واتهم المشرعون الأميركيون الشركتين بتمكين الرياض من التمييز بين الجنسين، و”التواطؤ في اضطهاد المرأة في السعودية”.

 

الوسوم

فاتن عمري

عضو تحرير فريق مجلة ميم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.