فيديومنوعاتالرئيسياختيار المحررينسياسة

نجل نتنياهو: لا “P” في العربية.. إذن لا وجود لPalestine!

 

أثار ابن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، يائير، سلسلة من ردود الفعل على تويتر بعد أن لجأ إلى نظرية ذهب البعض إلى حد وصفها بالنظرية “الغبية” حول فلسطين.

ونشر نتنياهو الابن تغريدة قال فيها إن “ليس هناك من شيء اسمه فلسطين، لأن حرف البيه (P) غير موجود في الأبجدية العربية”، ويبلغ يائير نتنياهو من العمر 27 عاماً وله سوابق في التغريد المثير للجدل.

وعلّق بعض مستخدمي تويتر سريعاً على التغريدة، حيث أوضح بعضهم أمراً يبدو بديهياً لأي قارئ، مفاده أن التسميتين تختلفان بين الحروف العربية واللاتينية.

وتساءل البعض عن الجدوى من هذا الطرح، وقالت إحدى المغردات “حرف الـ J ليس موجوداً في اللغة العبرية. هل هذا يعني أن اليهود (Jews) ليسوا موجودين؟

وأوضح البعض أنّ تسمية Palestine هي الترجمة الإنجليزية لفلسطين، كاتبين، بالحرف اللاتيني، مفردة فلسطين، أي بهذا الشكل: Falasteen، فيما بحث آخرون عن أصول التسمية.

ومن بين المعلقين هناك من استغل الفرصة ليسخر من نتنياهو الابن، مثل الناشط الإسرائيلي-الأميركي المؤيد للقضية الفلسطينية، ميكو بيليد، الذي ردّ قائلاً “بما أننا في سيرة الأغبياء، حرف J ليس موجوداً بالعبرية، وعليه فإن Jerusalem أي أورشليم، بحسب التسمية الآرامية، أو القدس بحسب التسمية العربية، ليست جزءاً من إسرائيل ولا Judea (يهودا) ولا Jews (أي اليهود) يمكن أن يكونوا جزءاً من إسرائيل…

وحاول نتنياهو الابن استدراك الأمر في تغريدة ثانية عبر القول إن تسمية فلسطين استعملت فقط في وصف منطقة جغرافية، قام الرومان بسحق ثورة يهودية فيها ولكن باحثين وعلماء أجابوه سريعاً قائلين إن التسمية استعملت قبل العصر الروماني وكانت شائعة.

وكان يائير نتنياهو قد نشر العام الماضي تعليقاً ذمّ فيه تركيا، وأثار موجة من ردود الفعل على وسائل التواصل الاجتماعي على خلفية تلاسن بين أنقرة وإسرائيل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.