فيديوثقافة

“آل باتشينو” أحد سحرة السينما يحتفل بعيد ميلاده الـ79

 

“كي لا تسقط .. لا تُسند ظهرك إلى أحد من البشر”.. من إحدى الأقوال المأثورة للممثل الأمريكي آل باتشينو، والتي تُلخص تاريخ المسيرة الفنية لأحد أبرز رموز هوليوود.

يعد آل باتشينو واحداً من أبرز نجوم السينما على مدار تاريخها، بل يعتبره كثيرون أسطورة من أساطير هوليوود السينمائية، اسمه الحقيقي ألفريدو جيمس باتشينو، ولد في نيويورك في 25 أبريل 1940، لعائلة إيطالية تعود أصولها لجزيرة صقلية.

حصل على العديد من الجوائز والتّكريم عن أدائه في التَّمثيل؛ من بينها جائزة الأوسكار، وجائزتين من جوائز توني، وجائزتي إيمي، وجائزة الأكاديمِية البريطانية لِأفلام، وأربع جوائز غولدن غلوب، وجائزة المسرح العالميّ، وجائزة الإنجازات مدى الحياة من معهد الفيلم الأمريكي.

أوسكار واحدة

رغم مكانة آل باتشينو السينمائية غير أنه لم يحصل على جائزة الأوسكار إلا بعد مرور أكثر من 20 سنة على سطوع نجمه، وذلك عن دوره في فيلم “رائحة امرأة” سنة 1993، وكانت تلك هي جائزة الأوسكار الوحيدة التي حصل عليها خلال مشواره السينمائي، بعكس منافسيه التقليديين: داستن هوفمان، روبرت دي نيرو وجاك نيكلسون.

العرّاب والانطلاقة

لا يعلم كثيرون أن آل باتشينو لم يحصل على دوره في فيلم العراب بسهولة، إذ رفض المنتجون التعاقد معه على الدور بعد ترشيح المخرج له، لأنه كان ممثلا مغمورا في ذلك الوقت. لكن مخرج الفيلم فرانسيس فورد كوبولا أصر على آل باتشينو، الذي مثل دور”مايكل كورليوني” الذي يعد دور عمره وبداية انطلاقته كنجم سينمائي.

سكارفايس العودة

ورغم نجاح آل باتشينو في سلسلة من الأفلام في السبعينيات من القرن الماضي كفيلم “سيربيكو” أو فيلم ” العدالة للجميع”، إلا أن الأفلام التي مثلها في الثمانينيات لم تحظى بالنجاح المعهود باستثناء فيلم “سكايرفايس” أو الوجه ذو الندبة سنة 1983، وهو الفيلم الذي أعاد آل باتشينو إلى الصف الأول.

آل باتشينو الشيطان

يعد فيلم محامي الشيطان الذي أنتج سنة 1997 واحدا من الأفلام المتميزة في مسيرة آل باتشينو الذي عرف عنه دقة اختياره لأدواره السينمائية ورفضه كثير من الأدوار التي نجحت تجاريا. يقوم آل باتشينو بدور الشيطان في هذا الفيلم وهو الدور الذي أثار جدلا وإعجابا في نفس الوقت بقدرات آل باتشينو التمثيلية.

مع دينيرو

التقى آل باتشينو وروبرت دي نيرو لأول مرة في فيلم العراب في الجزء الثاني سنة 1974، غم أنهما لم يتقابلا في أي مشهد من مشاهد الفيلم، ومنذ ذلك الحين جمعهما مسار سينمائي واحد وصداقة أيضا لا تخلو من التنافس، إذ يتصارع محبو آل باتشينو ومحبو روبرت دي نيرو على من هو الممثل الأفضل.

إلى ذلك، رغم أنّ الممثل معروف بمعشوق النساء عبر العالم، وعلاقاته الغرامية الكثيرة، إلاّ أنّ آل باتشينو رفض الزواج طيلة حياته.

الممثل احتفل أمس بعيد ميلاده الـ79، تخللتها مسيرة حافلة بالانجازات والتألق، فهل تذكرون فيلماً من أعماله؟

الوسوم

فاتن عمري

عضو تحرير فريق مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.