فيديومجتمعالرئيسياختيار المحررينثقافة

1270 عاماً على سقوط الدّولة الأموية

 

انهارت الدولة الأموية عام 132 هجرية، وسارع الناس لمبايعة الخليفة العباسي، معلنين بذلك قيام الدولة العباسية وانتهاء عهد الدولة الأموية

وتمر اليوم الذكرى الـ1270، على سقوط ثاني دول الخلافة الإسلامية في التاريخ الإسلامي، “الدولة الأموية”، وهي واحدة من أكبر الدُول الحاكِمة في التاريخ، كان بنو أمية أولى الأسر المسلمة الحاكمة، إذ حكموا من سنة 41 هـ (662 م) إلى 132 هـ (750 م)، وكانت عاصمة الدولة في مدينة دمشق.

اختلفت آراء المؤرّخين في العصر القديم والحديث حول أسباب سقوط الدولة الأموية، ولم يكن هناك سبب واحد لسقوطها، بل تعددت العوامل وتجمّعت حتى هدمت بنيان الدولة.

وسقطت الدولة الأموية على يد القائلين بأحقية آل البيت بالخلافة، وبعد فشل ثورات القائلين بأحقية سلالة على بن أبي طالب بالخلافة تحولت الدعوة إلى القائلين بأحقية سلالة العباس بن عبد المطلب عم النبي محمد (ص) بالخلافة، حتى استطاع جيش العباسيين بقيادة أبي العباس، هزيمة الجيش الأموي وقتلوا الخليفة مروان بن محمد.
الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.