فيديومجتمعالرئيسي

شلل في حركة سير القطارات بسبب إضراب أعوان السكك الحديدية

 

بعد إضراب سواق التاكسي الفردي واللواجات الإثنين الماضي، بسبب رفع أسعار المحروقات، شهدت محطة تونس، منذ الساعات الأولى من صباح الأربعاء، شللاً تاماً على مستوى حركة سير القطارات بسبب الإضراب الذي ينفذه أعوان الشركة الوطنية للسكك الحديدية، وخلف الإضراب الذي دعت إليه الجامعة العامة للسكك الحديدية حالة استياء كبيرة لدى المواطنين بعد تعطل مصالحهم.

وكانت الشركة الوطنية للسكك الحديدية، قد أوضحت في بلاغ أصدرته الأربعاء، أنّ الجامعة العامة للسكك الحديدية، ”طالبت بإرجاع 19 عوناً إلى العمل بعد أن تمّ عزلهم دون حيف أو ظلم طيلة السنوات الأخيرة، و ذلك إثر مثولهم أمام مجلس التأديب لارتكابهم أخطاء جسيمة كالغيابات غير القانونية علماً”، وأضافت “أنّه لا يمكن قانوناً إرجاع عون إلى العمل بالشركة كان قد مثل أمام مجلس التأديب وكانت عقوبته العزل”.

وقالت الشركة أيضا أنّ الطرف النقابي يطالب كذلك، ”بإدماج أعوان و إطارات شركة أشغال السكك الحديدية “SOTRAFER” التي تضم قرابة 850 عوناً و ذلك صلب الشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية”، مبينة أنّ ”الردّ كان بضرورة المحافظة على ديمومة المؤسستين لذلك وقع التطرّق إلى إمكانية إدماج 100 عون في مرحلة أولى و النظر في إمكانية إدماج أعوان آخرين بعد دراسة جدوى هذه العملية مستقبلا بالنسبة للشركتين”.

وبشأن فض الإشكال المتعلق بفتح الخط عدد 13 الرابط بين صفاقس و توزر نظرا لوجود اعتصامات متكررة و متواصلة عليه، أكّدت الشركة أنها قامت بتقديم عشرات القضايا ضد المعتصمين و ساعية مع وزارة الإشراف لاستئناف نشاط حركة سير قطارات المسافرين و الفسفاط و البضائع على هذا الخط نظرا لأهميته و جدواه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.