فيديومجتمعسياسة

محسن مرزوق يتهم الاتحاد: ميليشيا وعصابة فاسدين

 

بعد تعرض عدد من مشاركي حزب حركة “مشروع تونس”، للاعتداء بالعنف في وقفة احتجاجية لغلق مصنع “السياب” بمدينة صفاقس، كان دعا إليها الحزب، وجّه أمينه العام محسن مرزوق، السبت، انتقادات شديدة لقيادات الاتحاد الجهوي للشغل بصفاقس معتبراُ أنها “تدير عصابات وميليشيات مسلحة”.

واتهم محسن مرزوق الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بالتحريض على عملية الاعتداء التي استهدفت محتجين سلميين مشدداً أن هذه الجريمة لن تبقى دون عقاب، وأشار إلى أنه تم إعلام السلطة الجهوية بهذا الاعتداء، وأكد أن مصنع “السياب” يمثل جريمة في حق صفاقس ويقوم بعملية قتل بطيء لمتساكنيها.

وهدد مرزوق قائلاً: “بكشف ملفات فساد للاتحاد العام التونسي للشغل”.

في المقابل ردّ الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بصفاقس الهادي بن جمعة، أنّ هناك اتفاقاً على مبدأ معين بين الاتحاد والمجتمع المدني لإيجاد خارطة طريق للحد من التلوث بالجهة.

واتهم بن جمعة محسن مرزوق، بخوض معارك وهمية للبحث عن البطولات الزائفة عن طريق ركوبه على ملف مصنع السياب مطالبا مرزوق بالتوجه إلى دار الاتحاد ليصبح بطلاً.

وأوضح بن جمعة أن “حركة مشروع تونس” هي جزء من الائتلاف الحاكم وما تقوم به اليوم هي حملة انتخابية سابقة لأوانها مشيراً إلى أنّ من يريد الضغط من أجل ايجاد حلول لمشكلة التلوث بصفاقس عليه بالتوجه للقصبة.

 

الوسوم

توفيق الخالدي

محرر أول في فريق تحرير مجلة ميم، مختص في القضايا السياسية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.