فيديومجتمعسياسة

فرعون جديد في مصر

 

وجهت صحف غربية في نسخها الورقية والرقمية انتقادات لاذعة لمشهد الاستفتاء على التعديلات الدستورية الذي انطلق في الفترة من 20 إلى 22 أبريل الجاري.

فمن جهتها، قرأت “نيويورك تايمز” الأمريكية، أن الدولة وجميع أجهزتها وحلفاءها تعمل من أجل دفع الناس إلى الشوارع، وجعلهم يصوّتون بـ”نعم”.

وقالت الصحيفة الأمريكية: “إنه على الجانب الآخر لا توجد مساحة لحشد الناس للتصويت بلا”، مسلطة الضوء على اقتصار دعوات بعض منظمات المجتمع المدني للتصويت بـ”لا” على إطلاق حملات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

فيما وصفته صحف أخرى بالانقلاب ووصفت السيسي بـ”الفرعون الجديد في مصر”

ويبلغ عدد الناخبين المسجلين نحو 62 مليوناً، بحسب بيانات الهيئة الوطنية للانتخابات.

وكان مجلس النواب وافق بأغلبية ساحقة الثلاثاء الماضي، على التعديلات الدستورية، 531 نائباً من أصل 554 نائباً شاركوا في الجلسة العامة، بينما رفض التعديلات 22 نائبا، فيما امتنعت نائبة واحدة عن التصويت، وهي دينا عبد العزيز.

وتضمنت التعديلات الدستورية الجديدة بنودا عديدة، أهمها: السماح للرئيس السيسي بالبقاء في الحكم حتى عام 2030، إذ يُجرى مد فترة الرئاسة الحالية سنتين بالأثر الفوري المباشر، مع إتاحة ترشحه لفترة ثانية تمتد لست سنوات أيضا.

ولاقت بعض بنود التعديل التي أقرّها البرلمان جدلاً واسعاً، فيما يتعلق باستحداث غرفة برلمانية ثانية هي مجلس الشيوخ بجانب مجلس النواب، وتعيين رئيس الجمهورية لرؤساء الهيئات القضائية، ومادة تنص على حماية الجيش لمدنية الدولة.

الوسوم

توفيق الخالدي

محرر أول في فريق تحرير مجلة ميم، مختص في القضايا السياسية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.