ثقافة

ثلاثية أفلام Before.. أثر الزمن على الحب

CineMeem سيني ميم: ثلاثية Before Sunrise

إذا كان هناك أي نوع من السحر في هذا العالم، فهو يكمن في محاولة فهم شخص يشاركنا شيئا ما.. أعرف، يستحيل تقريبا أن ننجح.. لكن من يهتم حقا؟ الجواب في التجربة.

 

ثلاثية Before: قبل الشروق (1995)، قبل الغروب (2004)، قبل منتصف الليل (2013) سلسلة أفلام رومانسية مستوحاة من قصة حقيقية، عاشها المخرج ريتشارد لينكليتر. وجسّدها إيثن هاوك في دور جيسي، وجولي ديب في دور سيلين. تتقاطع سبل شخصين، تتجاذب الأرواح فينشأ تواصل إنساني بسيط وعميق. تقدح شرارة الحب، في لقاء مسروق من الزمن. يفرض الواقع سطوته، فيكون الفراق على وعد.

اسمعي، إليك هذا العرض. هذا ما علينا القيام به. انزلي معي من القطار هنا في فيانا، ولنكتشف المدينة. هيا سنكون بخير. ماذا سنفعل؟ لا أدري.

قبل الغروب، بعد فيانا.. باريس، عهد اللقاء بعد سنة يتحقق صدفة بعد 9 سنوات. جيسي وجولي، نضج بعد اندفاع بدايات الشباب. يستأنف الثنائي حديث الأحلام والخيبات واسترجاع الذكريات وخلاصة التجارب. في خضم نقاش الرؤى وفلسفة الحياة، الحب لا يزال متّقدا تحت رماد الغياب.

في قبل منتصف الليل، تطرح الأسئلة: ماذا لو حصلنا على فرصة ثانية مع نفس الشخص، بعد بهجة لقاء لا نتوقعه، وحسرة ضياع آخر نخطّطه؟ كيف تكون الحياة الزوجية مع من نحبّ ونختار؟ كيف تبدو الأحلام حين تصبح حقيقة؟

 إذا كنت تريدين الحب الحقيقي، فهذا هو، هذه هي الحياة الحقيقية.. ليست مثالية لكنها حقيقية. إذا كنت غير قادرة على رؤيتها فأنت عمياء.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.