ثقافة

موسيقى إياد الريماوي.. سرّ نجاح الدراما السورية

أجمل أغاني المسلسلات السورية

 

الألحان تحرّك الوجدان، والكلمات بوح من أعماق النفس. هي وصفة إياد الريماوي السحرية في مقطوعاته الموسيقية. مغنّ ومؤلف موسيقي سوري شاب، من مواليد دمشق. درس الهندسة الميكانيكية لكنّ الموسيقى سرقته من الاختصاص. 

الانطلاقة مع “كلنا سوا”، مجموعة شباب من خلفيات وانتماءات مختلفة، تجسّد سوريا، كما يحلم بها إياد الريماوي. تراوحت أعمال المجموعة بين إحياء التراث والأعمال الخاصة، وكان وراء أهم النجاحات. فهو مؤلف وملحّن وموزّع أغلب الأغاني.

سنة 2001، بدأت تجربة موسيقى المسلسلات التصويرية التي أصبحت ملعب إياد الريماوي. الدراما السورية والعربية عرّفت الجمهور على قدراته في التأليف والتلحين. “قلم حمرة”، و”الغفران”، و”الندم”، و”ضبو الشناتي”، و”تشيللو”.. وغيرها، مسلسلات ناجحة وضع بصمته فيها.

أصدر الريماوي أعماله مجمّعة في ألبومات، وقدّم حفلات ناجحة جماهيرية، وشارك بصوته في أداء أغان مميّزة مثل “بياعة الزنبق” مع الفنانة بسمة جبر و”قلبي علينا” مع كارمن توكمه جي.

خلق إياد الريماوي هويّة موسيقية تميّزه، ونجح في لفت انتباه محبّي المسلسلات وملامسة قلوب المستمعين.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.