فيديومنوعاتمجتمع

معرض للكتاب في ميدان الاعتصام بالسودان: مقاومة من نوع آخر

 

عندما تأخذ المقاومة في ساحات الاحتجاج أشكالاً منتوعة، فإنها تضفي على الحراك بُعداً آخر يشحنها بمزيد من الأكسجين لمواصلة المسيرة، فما بالك لو كان ذلك البعد ثقافياً كما يحصل في ساحات الاحتجاج بالسودان.

يتجمهر بعض المعتصمين بساحة “أتنيه” بوسط العاصمة الخرطوم، حول معرض مفتعل للكتب المعروضة على الأرض داخل ساحة الاعتصام. وتأتي الخطوة مواصلة لنشاط قديم يطلق عليه في السودان معرض “مفروش”، أي لكتب مفروشة على الأرض، ويقام مرة في الأسبوع.

وتشارك فيه عدة دور عرض، تحت إشراف “جماعة عمل الثقافية” وهي منظمة ثقافية مستقلة تأسست عام 2012، إلا أنّ الأجهزة الأمنية التابعة للنظام السابق أوقفت المعرض قبل أربع سنوات. ليعود مؤخراً وسط الميادين وبين المحتجين بهدف تعزيز المقاومة بالمعرفة والعلم.

ومنذ السادس من أبريل، اعتصم عشرات الآلاف من السودانيين في الساحات والشوارع المحيطة بالقيادة العامة للجيش، بعد مظاهرات سلمية طالبت بإسقاط حكومة البشير امتدت لأربعة أشهر.

وفي 11 من أبريل الجاري أعلن وزير الدفاع عوض بن عوف تنحي البشير وتشكيل مجلس عسكري برئاسته، لكن مجلسه قُوبل بالرفض ليأتي من بعده رئيس المجلس الحالي عبد الفتاح البرهان.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.