فيديوالرئيسيرياضةغير مصنف

لاعبات يُضاهين نجوم كرة القدم

This post has already been read 5 times!

 

مع بداية انتشار لعبة كرة القدم النسائية، كانت الأضواء تتجه في المقام الأول إلى إطلالة اللاعبات، وجمالهن، وطريقة لبسهن،  ومع مرور الوقت وتطوّر اللعبة وانتشارها في دول العالم، اكتشفت الجماهير شيئا فشيئا أنّ المباريات النسائية لا تقل متعة وقيمة كروية عن نظيرتها الرجالية، بل فاقتها إثارة في كثير من الأحيان، وباتت الجماهير تحفظ أسماء العديد منهن عن ظهر قلب.

القوّة البدنية واللياقة، لم تُشكل لديهن عائقاً يمنعهن من مزاولة اللعبة الشعبية الأولى في العالم، فزاحمن الرجال بندية، ولم تكن بدايتهن بها متأخِّرة، فأوّل مباراة موثقة شهدتها مدينة غلاسكو عام 1892، تحت إشراف الاتحاد الإسكتلندي للعبة، وحذت لندن حذوها عام 1895، باستضافة مباراةٍ جمعت فريقي شمال المدينة وجنوبها.

 

نجمات المستديرة

ومن بين الأسماء التي لمعت على المستطيل الأخضر، نجد:

  • ميشيل إيكرز: لاعبة وسطٍ أمريكيةٌ معتزلة، قادت منتخبها للتتويج بكأس العالم عامي 1991 و1999، حيث أحرزت لقب هدافة النسخة الأولى، كما اختيرت من قِبل الفيفا كأفضل لاعبة كرةٍ في القرن الـ 20.
  • سون وين: مهاجمةٌ صينيةٌ معتزلة، قادت منتخبها إلى نهائي مونديال 1999 الذي أحرزت لقب هدافته، كما اختيرت من قِبل الفيفا كأفضل لاعبة كرةٍ في القرن الـ 20 (بالاشتراك مع إيكرز).
  • ميا هام: مهاجمةٌ أمريكيةٌ معتزلة، شاركت في فوز منتخبها بكأس العالم عامي 1991 و1999، قبل أن تتوج بالنسختين الأوليتين من جائزة أفضل لاعبةٍ في العالم من قبل الفيفا، عامي 2001 و2002.
  • بريجيت برينز: مهاجمة ألمانية معتزلة، قادت منتخبها للتتويج بكأس العالم عامي 2003 و2007، واختيرت كأفضل لاعبةٍ في العالم من قبل الفيفا 3 مراتٍ متتالية، بين عامي 2003 و2005.
  • مارتا: مهاجمة برازيليةٌ حاليةٌ تُعتبر أهم أساطير اللعبة، بلغت نهائي مونديال 2007 مع منتخبها، وانفردت مؤخرًا بلقب الهدافة التاريخية لكؤوس العالم برصيد 15 هدفًا، كما اختيرت كأفضل لاعبةٍ في العالم من قبل الفيفا 5 مراتٍ متتالية، بين عامي 2006 و2010.
  • هوماري ساوا: لاعبة وسطٍ يابانيةٌ حالية، قادت منتخبها للتتويج بلقبه الوحيد في كؤوس العالم عام 2011، وهو العام الذي شهد اختيارها كأفضل لاعبةٍ في العالم من قِبل الفيفا.
  • آبي وامباك: مهاجمةٌ أمريكيةٌ معتزلة، تحمل الرقم القياسي في عدد الأهداف الدولية برصيد 184 هدفًا، اختيرت كأفضل لاعبةٍ في العالم لعام 2012، قبل أن تختتم مسيرتها بإحراز كأس العالم العام الماضي.
  • نادين إنجرير: حارسة مرمى ألمانيةٌ معتزلة، توجت بكأس العالم مع منتخبها عامي 2003 و2007، قبل أن تصبح عام 2013 أول حارسة مرمى تحرز جائزة أفضل لاعبةٍ في العالم.
  • نادين كيسلر: لاعبة وسطٍ ألمانيةٌ حالية، قادت منتخبها لإحراز لقب أمم أوروبا عام 2013، قبل أن يختارها الفيفا كأفضل لاعبة في العالم لعام 2014.
  • كارلي لويد: لاعبة وسطٍ أمريكيةٌ حالية، قادت منتخبها العام الماضي لإحراز لقب كأس العالم، بعد أن تصدرت هدافات البطولة (إلى جانب الألمانية سيليا ساسيتش)، كما اختيرت كأفضل لاعبةٍ في البطولة ذاتها، وتوجت مؤخرًا بجائزة أفضل لاعبةٍ في العالم لعام 2015.

 

التطوّر السريع للقدم النسائية الذي تعيشه دول أوروبا، وأمريكا، وبدرجة أقل آسيا، يُقابله خفوت في بريق الأندية والمنتخبات العربية على المستوى الدولي، رغم امتلاك بعض البلدان لمنتخبات نسائية منذ 20 عاماً.

ماهي برأيك الأسباب التي تمنع العربيات من التألق في المحافل الدولية؟

الموهبة والذكاء، غياب دعم الحكومات، أم العقلية؟

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.