فيديومنوعاتمجتمع

الإعلام التونسي والاستثمار في المعارك

This post has already been read 1 times!

 

لا يكاد يخلو شهر من معارك بين مثقفين وسياسيين وإعلاميين وفنانين، معارك تبدأ شرارتها بأحد بلاتوهات المحطات الخاصة لتتواصل في ساحات مواقع التواصل الاجتماعي، ويبدأ القصف من هذا وذاك ومن الممكن أن تعود من حيث بدأت لتتواصل صولات وجولات هذه المعارك و”الحروب”.

في الحقيقة الأمثلة في ذلك متعددة، ونعرض للذكر لا للحصر، معركة بين الفنانة ليلى الشابي وأساور، وأخرى بين الأولى ومنير الطرودي، وغيرها بين راشد الخياري ومنذر قفراش في برنامج لاباس على الحوار التونسي، وأخرى لبحري الجلاصي وبندرمان.

وتبقى المعركة الأخير التي أثيرت مؤخراً بين الفنان مصطفى الدلاجي والرابور أكرم ماغ الأكثر جدلاً والتي لفتت الانتباه لهذا الأسلوب المتبع والذي يبدو أنه أصبح سياسة لبعض القنوات الإعلامية لجلب أكثر مشاهدين!، معركة بين شخصين تصدرت جميع البلاتوهات ودخلت كل البيوت التونسية، جالبة معها مستوى متدني في الكلام وصل حد الشتائم، وإعلان الحروب التي لا رجعة فيها.

جدال جعلنا نطرح العديد من التساؤلات عن دور الإعلام الحقيقي الذي أصبح همه الأوحد اليوم “البوز” ورفع نسب المشاهدة مهما كلف من ثمن.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.