فيديومنوعاتمجتمع

مغنية تونسية تدعي أنها المهدي المنتظر

This post has already been read 8 times!

لم تخل  حقبة في تاريخ الأمة الإسلامية من مهدي أو مدعي نبوة.. وهذه المرة كان الظهور نسائي من تونس، أين ظهرت فنانة تُدعى إيمان العميري، ذات الشعر الأشقر، شاركت بالنسخة الخامسة من برنامج “ستار أكديمي”، ولها تجربة سينمائية يتيمة في فيلم “خطيب مراتي”، تجزم وتقسم في فيديو راج في مواقع التواصل الاحتماعي، أنها المهدي المنتظر، جاءت “بالعهد القديم.. لانقاذ الناس من العبودية”، هكذا كما ادعت، بجمل غير مفهومة مليئة بالأخطاء والتراكيب السقيمة عبرت إيمان بتأثر شديد عن صدقها.

في الحقيقة إيمان ليست الوحيدة في هذا الزمان، بل إنّ غيرها كثير وأشهر هؤلاء ذلك الذي ظهر في مكة بشحمه ولحمه في غرة محرم سنة 1979 في الكعبة المكرمة، إنه جهيمان العتيبي الداعي لمبايعة صهره محمد بن عبد الله القحطاني وقد حدث ذلك في الحرم وبتنظيم مسلح لم ينته الأمر إلا بإراقة الدماء وإغلاق الحرم والاستعانة بقوات أجنبية.

وفي مصر وحدها في السنوات الثلاثة الأخيرة ادعي قرابة 60 شخصاً المهدي، واستضافت بعض وسائل الإعلام المحسوبة على النظام بعض هذه الشخصيات أبرزهم الشيخ ميزو، مؤنس يونس والملحد مصطفى محمود، بل إن من بين الذين استضافهم الإعلام المصري من وصف السيسي بأنه المهدي المنتظر.

ولعل وسائل التواصل الاجتماعي ساعدت وساهمت بظهور هذا العدد الهائل من مدعي المهدية الشخصية التي يؤمن بظهورها المسلمون في الفترة الأخيرة من حياة البشر على الأرض أو ما يعرف إسلامياً بـ”آخر الزمان”، ليكون هذا الشخص حاكمًا عادلًا وعظيمًا لدرجة أنه سينهي الظلم والفساد على وجه الأرض، وينشر العدل والإسلام الصحيح ويحارب وينتصر على أعداء الإسلام وأبرزهم “اليهود”.

ويختلف المسلمون على شخصيته. وأبرز هذه الاختلافات بين أهل السنة والشيعة الاثنا عشرية، فيقول السنة بأن المهدي هو شخص اسمه محمد بن عبد الله، وهو سليل أهل البيت من ولد فاطمة الزهراء بنت رسول الله سيولد كأي إنسان عادي ليكون هو المهدي، كما يعتقد الشيعة بأن المهدي هو من أهل بيت رسول الله من ولد فاطمة الزهراء بنت محمد بينما يقول أنّه هو الإمام محمد بن الحسن المولود عام 255 هـ وقد أعطاه الله طول العمر فهو حي منذ ذاك الحين لكنه مختفٍ عن الأنظار ولن يظهر إلا في آخر الزمان ليعلن دولته.

ورحم الله الإمام حسن البنا لما سألوه عن المهدي قال سنعمل لله دون انتظار المهدي وإذا جاء المهدي نسأل الله أن نكون من أتباعه..

الوسوم

فاتن عمري

عضو تحرير فريق مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.